Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

شاهد: نتنياهو يدعو إلى طرد 1000 من طالبي اللجوء الأريتريين الذين شاركوا في أعمال عنف

أفراد من الشرطة الإسرائيلية ينهالون بالضرب لمهاجر أريتري بتل أبيب
أفراد من الشرطة الإسرائيلية ينهالون بالضرب لمهاجر أريتري بتل أبيب Copyright Ohad Zwigenberg/The AP
Copyright Ohad Zwigenberg/The AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

جاءت تصريحات نتنياهو بعد يوم من الاحتجاجات الدموية، التي قامت بها مجموعات إريترية متنافسة جنوب تل أبيب، والتي خلفت عشرات الجرحى.

اعلان

صعّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو من موقفه بشأن ترحيل المهاجرين الإريتريين المتورطين في الاشتباكات العنيفة التي شهدتها تل أبيب حيث دعا الحكومة إلى وضع خطة لترحيل جميع المهاجرين الأفارقة من البلاد.

وأكد  نتنياهو الأحد نية بلاده ترحيل ألف إريتري شاركوا في أعمال عنف في تل أبيب نهاية الأسبوع، أدت إلى إصابة العشرات بينهم عناصر شرطة. 

وجاءت تصريحات نتنياهو بعد يوم من الاحتجاجات الدموية، التي قامت بها مجموعات إريترية متنافسة جنوب تل أبيب، والتي خلفت أكثر من 160 جريحا. 

وقال نتنياهو: "ما حدث أمس تجاوز الخط الأحمر. إنها أعمال شغب، إنها سفك للدماء، هذه أعمال شغب لا يمكننا قبولها. ولذلك فإن أول شيء أقوم به هو تمنياتي بالشفاء لعناصر الأمن، الذين أصيبوا خلال محاولة استعادة النظام. ونطالب باتخاذ إجراءات صارمة ضد مثيري أعمال الشغب، بما في ذلك الترحيل الفوري لمن شاركوا فيها".

AP Photo/Ohad Zwigenberg
أفراد من الشرطة الإسرائيلية ينهالون بالضرب على طالب لجوء أريتري بتل أبيبAP Photo/Ohad Zwigenberg

وأضاف نتنياهو: "أجد صعوبة في فهم سبب وجود مشكلة لدينا مع أولئك الذين يعلنون أنهم مؤيدون للنظام الإريتري، ولذلك فهم لا يستطيعون بالتأكيد المطالبة بوضع اللاجئين. أدعو الحكومة لإعداد تقرير كامل، وخطة محدثة لطرد المتسللين غير الشرعيين الآخرين من دولة إسرائيل، وهذا هو هدف اجتماع اليوم".

أصيب حوالى 12 طالب لجوء إريتريا برصاص الشرطة الإسرائيلية في تل أبيب السبت بعدما حاولوا منع تجمع مؤيد للحكومة الإريترية، ما أدى إلى أعمال عنف حسب الشرطة ومصادر طبية.

واندلعت المواجهات أمام قاعة في جنوب تل أبيب كان من المقرر أن تستضيف حدثا مؤيدا للحكومة الإريترية من تنظيم سفارة إريتريا في إسرائيل. 

AP Photo/Ohad Zwigenberg
طالب لجوء أريتري مغطى بجروحه بعد أن أصيب في احتجاجات في تل أبيبAP Photo/Ohad Zwigenberg

وتوافد إلى الموقع مئات من معارضي الحكومة الإريترية لمحاولة منع تنظيم الحدث، لكن الشرطة الإسرائيلية أعلنت أن التجمع غير مرخص له وأمرت بإخلاء الموقع. ووفقا للشرطة فإن محتجين "ألقوا حجارة وألواحا خشبية" على عناصرها وقام بعضهم بتخريب متاجر في الحيّ.

وأفادت قوات الأمن أنها نشرت في مرحلة أولى تعزيزات واستخدمت وسائل لمكافحة الشغب، وأضافت في بيان أن "الشرطيين الذين كانوا يخشون على أرواحهم استخدموا الرصاص الحي ضد مثيري الشغب" مشيرة إلى إصابة 27 من عناصرها.

وقالت إنها أوقفت 39 شخصا "اعتدوا على شرطيين ورشقوهم بالحجارة"، وكان بعضهم يحمل "أسلحة ورذاذ الفلفل ومسدسات صاعقة".

وأعادت أعمال العنف التي وقعت يوم السبت إلى الواجهة قضية المهاجرين، التي قسمت إسرائيل منذ فترة. ويأتي ظهورها من جديد في الوقت، الذي تشهد فيه إسرائيل انقساما بشأن خطة نتنياهو للإصلاح القضائي. ويشير المؤيدون إلى قضية المهاجرين كسبب لضرورة كبح جماح المحاكم، قائلين إنها تقف في طريق طرد المهاجرين.

ويحكم إريتريا الرئيس أسياس أفورقي بيد حديد منذ إعلان استقلال البلاد رسميا في 1993. وهي من أكثر دول العالم عزلة وتحتل مرتبة متدنية جدا في التصنيفات العالمية لحرية الصحافة وحقوق الإنسان والحريات المدنية والتنمية الاقتصادية.

وبحسب إحصاءات صدرت في حزيران/يونيو، بلغ عدد طالبي اللجوء الإريتريين 17850 شخصا أتى معظمهم إلى إسرائيل بطريقة غير نظامية من شبه جزيرة سيناء المصرية قبل سنوات، واستقر عدد كبير منهم في أحياء فقيرة في مدينة تل أبيب الساحلية.

المصادر الإضافية • أب-أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

نتنياهو يقلل من أثر التعديلات القضائية في إسرائيل ويصفها بـ"التصحيح الطفيف"

نتنياهو السياسي المحنك.. هل تهز الاحتجاجات العارمة وغليان الشارع وقلق الجيش عرش "بيبي الملك"

شاهد: ثلاثة حرجى في حادثة دهس في القدس ووسائل التواصل تتناقل لقطات تظهر العملية