Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

مقتدى الصدر: عن أسباب الكوارث الطبيعية.. " غضب سماوي" و"ذنب ليبيا غير مغفور"

رجل الدين العراقي مقتدى الصدر
رجل الدين العراقي مقتدى الصدر Copyright Karim Kadim/AP
Copyright Karim Kadim/AP
بقلم:  Majid Abdulqader
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

انتقادات لاذعة وجدل كبير أعقبت تصريحات الصدر التي اعتبر فيها ما حصل في ليبيا والمغرب من كوارث "غضب من السماء"

اعلان

أثار رجل الدين العراقي مقتدى الصدر الجدل بعد منشور له على منصة "أكس" تناول فيها أسباب حدوث الكوارث الطبيعية في المغرب وليبيا، معتبرًا أنها نتيجة لثمار "التطبيع مع المجتمع الميمي" على حد قوله.

وفيما يتعلق بفيضانات ليبيا، قال الصدر إن "ذنب ليبيا غير مغفور" في إشارة إلى "تورطها" في اختفاء رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى موسى الصدر الذي زار ليبيا واختفى هناك. 

وأرجع الصدر ازدياد الكوارث الطبيعية في العالم إلى تقنين "الزواج المثلي"، أما حدوث الكوارث في البلدان العربية والإسلامية فيقول الصدر: "إن التطبيع والتجاوب المعتّد به من بعض الحكومات أو الشعوب مع فكرة المجتمع الميمي كان له الأثر الفاعل في ازدياد حدّة الكوارث الطبيعية في تلك الدول."

واعتبر الصدر الكوارث بمثابة "عقوبات دنيوية بمثابة تنبيه لهم مع انتشار الغفلة والتبعية لأفكار الغرب وانتشار الفاحشة والفساد."

وللصدر في العرق اتباع كثر، وله وزن سياسي رغم أنه قاطع الحكومة ولم يشترك بها.

لكن له في ذات الوقت مناوئين ومنتقدين لسياساته وطريقة تعاطيه مع المستجدات التي تحدث على الصعيد المحلي في العراق أو الصعيد الدولي، بحسب مدونين وناشطين.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حصيلة ضحايا الفيضانات في ليبيا تبلغ 11 ألفا والعالم يتحرك لدعم المتضررين من الكارثة

شاهد: مستشفى ميداني تركي لعلاج الناجين من فيضان ليبيا في درنة

شاهد: عيد الأضحى في العراق.. شعائر دينية وألم يدمي القلب على غزة