Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شاهد: انهيار ليبي فقد 11 فرداَ من عائلته في فيضانات درنة

انهيار الرجل أمام عدسة الكاميرا
انهيار الرجل أمام عدسة الكاميرا Copyright AP / ALMASAR TV
Copyright AP / ALMASAR TV
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وصف مواطن ليبي فقد 11 فرداً من عائلته خلال الفيضان المدرم الذي أصاي مدينة درنة الوضع بالـ"كارثي".

اعلان

وقال الرجل وهو يبكي أثناء مواساة البعض له: "هذه كارثة. أختي وأبناؤها وابنتها وحفيدتها - إجمالي 11. كارثة، كارثة، كارثة بكل معنى الكلمة. لا إله إلا الله محمد رسول الله. كارثة بكل معنى الكلمة. أبناء أخي، شعبي، عائلتي".

وتواصل درنة المدمّرة في شرق ليبيا الأربعاء إحصاء ضحايا الفيضانات الكارثية التي يتوقع أن ترتفع حصيلة ضحاياها أكثر بكثير من 2300 قتيل المؤكدة حتى الآن، بينما بلغ عدد المشردين في المدينة أكثر من ثلاثين ألفا.

وتعهدت الأمم المتحدة تقديم عشرة ملايين دولار لدعم الناجين، وكانت تركيا ومصر والامارات بين أول الدول التي هرعت لتقديم المساعدات، بينما لا يزال هناك عشرة آلاف شخص في عداد المفقودين، بحسب الصليب الأحمر،

وبث تلفزيون "المسار" الليبي على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي صورا مروعة لعشرات الجثث الملقاة على رصيف في مدينة درنة وملفوفة بأقمشة ملونة، بينما تجمّح حولها عدد من الأشخاص.

وكانت العاصفة "دانيال" ضربت المنطقة بعد ظهر الأحد، وتساقطت أمطار غزيرة جدا تسببت بانهيار سدّين قريبين من درنة، فتدفقت المياه في المدينة جارفة معها الأبنية والناس. وجُرف العديد منهم الى المتوسط، بينما شوهدت جثث على شواطىء مليئة بالحطام.

وحفر ناجون مصدومون بين أنقاض المباني المدمرة المغطاة بالطين لانتشال جثث الضحايا التي دفن الكثير منها في مقابر جماعية.

في وقت متأخر الثلاثاء، بلغت حصيلة صادرة عن السلطات في الدولة الواقعة في شمال إفريقيا والتي تعاني من أزمات سياسية وانقسامات، 2300 قتيل على الأقل. إلا أن بعض المسؤولين في الشرق الليبي يتحدّثون عن أرقام أعلى بمرّتين.

ونقلت تقارير إعلامية عن ناطق باسم وزارة الداخلية التابعة لحكومة شرق ليبيا قوله الثلاثاء إن "أكثر من 5200 شخص" قضوا في درنة وحدها.

وقال المسؤول في الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر تامر رمضان الثلاثاء إن عشرة آلاف شخص ما زالوا في عداد المفقودين.

وقال "ليست عندنا أرقام نهائية في الوقت الحالي"، لكنه شدد على أن مصادر مستقلة أكدت للمنظمة بأن "عدد المفقودين وصل إلى 10 آلاف شخص حتى الآن". وقال ان "حصيلة القتلى ضخمة وقد تصل الى الآلاف".

المصادر الإضافية • وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سقوط 16 قتيلاً على الأقل في تجدد للمعارك بمخيم عين الحلوة في لبنان

باريس سان جرمان يعلن انتقال ماركو فيراتي إلى العربي القطري

ليبيا تلقي القبض على مسؤولين تورطوا في محاولة تهريب 26 طناً من الذهب