Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

13 قتيلاً إثر اندلاع حريق في ملهى ليلي جنوب شرق إسبانيا

الشرطة الإسبانية - أرشيف
الشرطة الإسبانية - أرشيف Copyright JESUS MERIDA/Copyright 2020 The AP.
Copyright JESUS MERIDA/Copyright 2020 The AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

قضى 13 شخصا على الأقل صباح الأحد في حريق اندلع في ملهى ليلي في مدينة مرسية بجنوب شرق إسبانيا، في حصيلة أكدت السلطات أنها قابلة للارتفاع مع تواصل البحث عن جثث.

اعلان

وأعلنت خدمات الطوارئ نحو الساعة الثانية بعد الظهر (12,00 ت غ) أنه "تم العثور على ستّ جثث جديدة تحت أنقاض الملهى الليلي. وارتفع عدد القتلى إلى ثلاثة عشر. وما زال هناك احتمال للعثور على ضحايا آخرين".

وأوضح رئيس بلدية مرسية خوسيه باليستا أن الحريق الذي اندلع حوالى الساعة السادسة صباحا (04,00 ت غ) في الملهى الليلي الواقع في منطقة أتالايا في مرسية، كان "شديدا جدا في الداخل".

وأضاف أن الإطفائيين وصلوا إلى المكان في الساعة السابعة صباحا، وتمكنوا من إخماد الحريق في غضون ساعة لكن "لا تزال هناك جثث يتعين انتشالها" من تحت الأنقاض، وهي مهمة معقدة نظرا "لخطر الانهيار".

ولا تزال ملابسات المأساة غير واضحة، فقد باتت السلطات تتحدث عن ثلاثة ملاهٍ ليلية متلاصقة تأثرت بالحريق، لكن تم العثور على جميع الجثث داخل ملهى واحد.

Alfonso Duran/Copyright 2023 The AP
فرق الإنقاذ في مكان الحادث بعد إخماد الحريقAlfonso Duran/Copyright 2023 The AP

وأوضح المتحدث باسم الشرطة الوطنية دييغو سيرال أن "الحريق انتشر من الجزء العلوي لمكانين، ملهى تياتر وملهى فوندا ميلاغروس الليلي... اللذان كانا في الأصل تابعين للمبنى نفسه".

- "سنموت" -

وأضاف المتحدث أنه تم وضع قائمة بأسماء 15 شخصا مفقودا، لكنها يمكن أن تضم أسماء أشخاص تم العثور على جثثهم، بالإضافة إلى آخرين يعالجون حاليا في المستشفى.

ولا يزال سبب الحريق ومكان اندلاعه مجهولا.

HANDOUT/AFP
رجال الإطفاء أمام مكان الحريقHANDOUT/AFP

وقدّم رجل يدعى خايرو نفسه على أنه والد إحدى الضحايا، وأوضح للصحافة أنه ليس لديه أي أخبار عن ابنته البالغة 28 عاما والتي بعثت له برسالة صوتية في الساعة 06,06 تتحدث فيها باكية، ولم يتمكن من الاتصال بها منذ ذلك الحين.

وقالت الشابة في الرسالة "أمي، أحبك، سنموت، أحبك يا أمي"، بينما تسمع صرخات خلفها تطالب بإشعال الضوء.

وقالت متحدثة باسم الشرطة الوطنية لوكالة فرانس برس "تواصل الشرطة العلمية ورجال الإطفاء تحديد مكان المفقودين المحتملين لأنه كان هناك عيد ميلاد الليلة الماضية ولم يتم العثور على جميع المشاركين".

كما أصيب أربعة أشخاص - امرأتان تبلغان 22 و25 عاما ورجلان يبلغان 41 و45 عاما - جراء تنشق الدخان.

وبحسب السلطات، شاركت في إخماد الحريق 12 سيارة طوارئ و40 إطفائيا، بالإضافة إلى حوالى عشرين شرطيا.

- ثلاثة أيام حداد -

وأظهرت الصور سيارات الإطفاء وهي ترشّ الواجهة السوداء لأحد الملاهي مع تصاعد دخان كثيف من سطحه.

وأعرب رئيس الوزراء المكلف بيدرو سانشيز عبر منصة إكس عن "تضامنه مع ضحايا الحريق المأسوي الذي وقع فجرا في ملهى ليلي في مرسية ومع أقربائهم".

بدوره، أعرب لاعب كرة المضرب الشاب المتحدر من مرسية كارلوس ألكاراز عبر إكس عن "تأثّره الشديد للغاية بالأخبار الرهيبة الواردة من مرسية حول حريق في العديد من الملاهي الليلية هذا الصباح".

اعلان

وفي رسالة نشرتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أعربت وزارة الخارجية الفرنسية أيضا عن "تضامنها مع إسبانيا".

وأعلن رئيس بلدية مرسية الحداد لثلاثة أيام، وشكلت البلدية خلية استقبال لأقرباء الضحايا في قصر أتالايا الرياضي.

في الأثناء، قرّرت الحانات والمطاعم في المدينة إبقاء أبوابها مغلقة مساء الأحد، حسبما أعلن الاتحاد المحلي للفنادق والمطاعم.

وفي عام 1990، قضى 43 شخصاً في حريق في ملهى ليلي في سرقسطة بمنطقة أراغون في شمال شرق البلاد.

اعلان

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

حوار مالى رفيع المستوى بين الصين وألمانيا واتفاق على تعميق التعاون الاقتصادي

إنقاذ عشرات المهاجرين بعد اندلاع حريق في عبارة إيطالية كانوا على متنها

شاهد: رجل يقتحم بسيارته مركزاً للشرطة في نيوجيرسي وتوجيه تهمة الإرهاب له