Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

وزارة الدفاع الأميركية تعلن إسقاط مسيّرة تركية فوق سوريا

سوريا
سوريا Copyright GHAITH ALSAYED/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
Copyright GHAITH ALSAYED/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن مقاتلات اف-16 أسقطت الخميس طائرة مسيّرة تعود إلى تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي، بعدما شكلت شكلت تهديدا محتملا للقوات الأميركية في سوريا.

اعلان

وقال المتحدث باسم البنتاغون البريغادير جنرال بات رايدر للصحافيين ان القوات الأميركية رصدت صباح الخميس مسيّرات تشنّ غارات جوية في شمال شرق سوريا، بعضها داخل "منطقة عمليات محظورة" قرب الحسكة، على بعد حوالى كيلومتر من القوات الأميركية.

وبعد بضع ساعات، عادت مسيرة تركية إلى المنطقة المحظورة متجهة ناحية القوات الأميركية.

وأضاف المتحدث "قدّر القادة العسكريون الأميركيون أن المسيّرة التي كانت (...) على بعد أقل من نصف كيلومتر من القوات الأميركية، تشكل تهديدًا محتملاً، وبناء عليه أسقطت مقاتلات اف-16 الأميركية المسيّرة دفاعا عن النفس".

وتنشر الولايات المتحدة نحو 900 عسكري في سوريا في إطار التحالف الدولي للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية. وكثيرا ما تشنّ غارات جوية تستهدف جهاديين.

وقصفت تركيا مجددا مساء الخميس مواقع وأهدافا كردية في شمال سوريا من بينها "مستودعات أسلحة وذخيرة"، وفق ما أوردت وسائل إعلام تركية.

وقالت قناة "تي آر تي" التلفزيونية العامة وقناة "إن تي في" الخاصة "تم تدمير مبان تضم وحدات هجوم وتخريب، بالإضافة إلى مستودعات أسلحة وذخيرة تابعة لحزب العمال الكردستاني/وحدات حماية الشعب" خلال العملية التي قادتها وحدات الاستخبارات الوطنية التركية.

ونشرت "تي آر تي" على موقعها مقطع فيديو للهجوم، لكنها لم تقدم تفاصيل حول طريقة الهجوم واحتمال استخدام مسيرات قتالية فيه.

وتصنّف أنقرة ودول غربية حليفة لها حزب العمال الكردستاني "منظمة إرهابية"، علما أن وحدات حماية الشعب التي تعتبرها تركيا امتدادا لحزب العمال الكردستاني، قاتلت إلى جانب الولايات المتحدة والتحالف الغربي ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن حزب العمال الكردستاني مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي وقع الأحد في أنقرة وأدى إلى إصابة شرطيين اثنين بجروح طفيفة، ما أدى إلى موجة ردود انتقامية تركية بطائرات مسيّرة في شمال سوريا خلّفت تسعة قتلى على الأقل.

وقالت تركيا إن منفذي الهجوم تلقيا تدريبا في سوريا.

وتستهدف القوات التركية خصوصا منطقة القامشلي، لا سيما منشآت الطاقة والمواقع النفطية ومحطات توليد الكهرباء، كما أعلن وزير الخارجية التركي هاكان فيدان.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

وصول أكثر من 900 مهاجر إلى أرخبيل الكناري على متن 6 قوارب خلال 24 ساعة

25 قتيلاً في اشتباكات بين موالين للنظام وقوات سوريا الديمقراطية في دير الزور (المرصد)

المرصد: 14 قتيلاً في هجوم لمقاتلين أكراد محليين في شمال سوريا