Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

جهاز المستقبل: "Ai Pin".. الهاتف الدبوس ينقل العالم إلى عصر ما بعد الشاشات الذكية

شركة
شركة Copyright شركة HUMANE
Copyright شركة HUMANE
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أصبحنا على وشك أن نشهد ثورة تكنولوجية تغيّر كل ما نعرفه عن الاتصالات، ويمكننا الآن أن نتخيل حياتنا بدون شاشات الهواتف الذكية، بعد أن كشفت شركة "Humane"عن جهاز Ai Pin الذي يستفيد من الذكاء الاصطناعي ليقدم تجربة فريدة ومختلفة للتفاعل مع العالم من حولنا، ويمكن تعليقه على الثياب كدبوس.

اعلان

نحن لا نتحدث عن هاتف محمول أو ساعة ذكية، Ai Pin هو من بنات أفكار شركة "Humane" الناشئة، وهي شركة تعتقد أن الوقت قد حان للتوقف عن حمل الهواتف الثقيلة واختيار نهج أقرب إلى التكنولوجيا.

بعد تطويره سراً لمدة خمس سنوات، كشفت الشركة عن جهازها الأول من نوعه ووصفته بأنه " يعتمد على الذكاء الاصطناعي مدعوم بمنصة برمجية".

وأضافت أنه يعتمد على ملابس المستخدم لتثبيته، و"مزوّد بمجموعة مختلفة من المستشعرات التي تقوم بجمع بيانات عن العالم من حول المستخدم، وتحليلها لإنجاز العديد من المهام بشكل مباشر وسريع".

هذا الهاتف الصغير يمكن تثبيته على الملابس أو أي سطح آخر بواسطة مغناطيس، ويحتوي على بطارية قابلة للتبديل  وكاميرا وأجهزة استشعار متطورة.

وبدلاً من الاعتماد على شاشة تقليدية، يستخدم هذا الهاتف جهاز عرض ليزري يمكنه إسقاط المعلومات على يد المستخدم بتقنية ثلاثية الأبعاد، أو الاستجابة للإيماءات والأوامر الصوتية.

ويعد هذا الكشف الثاني الذي تقوم به الشركة بشأن الجهاز الجديد، حيث قام إمران تشاودهري، أحد مؤسسي الشركة، ومدير تصميم سابق في شركة أبل لمدة 20 عاماً، بتقديم تجربة حية خلال إحدى فعاليات TED في أبريل الماضي.

حاسوب خفي

واستعرض تشاودهري الإمكانات الفائقة للجهاز، الذي وصفه بأنه "حاسوب خفي"، حيث يمكنه الإجابة عن الاستفسارات وتنفيذ الأوامر الصوتية، دون وجود شاشة مادية.

وأضاف أنه مزوّد أيضاً بنظام عرض يعمل بالليزر، حيث يمكنه عرض المعلومات عندما يقوم المستخدم بوضع يده في مرمى أشعته، إلى جانب إمكانية استقبال وإجراء المكالمات الصوتية، مع رؤية بيانات المتصل على كف يد المستخدم.

يستدعي الجهاز العديد من الخدمات والأدوات المبنية على الذكاء الاصطناعي، حيث يمكنه الاتصال بشبكة الهاتف المحمول، والوصول إلى نماذج الذكاء الاصطناعي المتقدمة من بينغ التابع لمايكروسوفت Microsoft و"تشات جي بي تي" التابع ل"أوبن إيه آي" OpenAI.

كما يمكنه توليد نصوص وصور وموسيقى وغيرها من المحتويات، ويتميز بالقدرة على كتابة رسائل تشبه أسلوبك الخاص، وتلخيص رسائل البريد الإلكتروني، وترجمة اللغات. 

يذكر أن شركة Humane تم تأسيسها في عام 2017، وتم إحاطتها بجدران السرية، حيث لم تتسرّب عن منتجاتها وجهودها البحثية أي معلومات طوال 6 سنوات، حتى أبريل الماضي.

وقام  تشاودهري بتأسيس الشركة بالتعاون مع زوجته بيثاني بونجيورنو، مديرة سابقة بقطاع التطوير في آبل أيضاً، ونجح كلاهما في الاستفادة من تجربتهما الطويلة داخل آبل ورؤيتهما المستقبلية لتطوير جهازهما الثوري الأول.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: "حفّار القبور" في غزة يهيئ عشرات القبور بعد تكدس الجثث جراء القصف الإسرائيلي

غارات جوية متزامنة على مستشفيات غزة وساعات قليلة قبل خروجها عن الخدمة

شاهد: خطوة تاريخية.. الفاتيكان يفتح أبواب التعميد للمتحولين جنسياً