Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

غوتيريش: الوضع في غزة خطير و"حتى الحروب لها قواعد"

 أنطونيو غوتيريش يتناول الوضع في غزة خلال مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة اليوم الجمعة
أنطونيو غوتيريش يتناول الوضع في غزة خلال مؤتمر صحفي في مقر الأمم المتحدة اليوم الجمعة Copyright Craig Ruttle/AP
Copyright Craig Ruttle/AP
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

ذكّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجمعة، قبل اجتماع لمجلس الأمن بشأن التصعيد بين إسرائيل وغزة، أن "حتى الحروب لها قواعد"، داعيا إلى حماية المدنيين الذين لا يجوز أيضا "استخدامهم دروعاً".

اعلان

وقال غوتيريش للصحافيين إن "الوضع في غزة وصل إلى مستوى خطير"، مشدداً على أن "النظام الصحي على وشك الانهيار" و"المشارح مكتظة" فضلاً عن "أزمة المياه" في القطاع الفلسطيني المحاصر.

كما حث إسرائيل على "تجنب وقوع كارثة إنسانية"، بعد أن دعا الجيش الإسرائيلي أكثر من مليون فلسطيني إلى مغادرة شمال قطاع غزة.

وحتى الآن، قتل 1900 فلسطينيًا بينهم 614 طفلاً و و370 سيدة وجرح أكثر من 7388 مواطنا جراء القصف الإسرائيلي المكثف على غزة، وفق آخر حصيلة لوزارة الصحةفي القطاع.

فيما لاذ الآلاف بمدارس الأونروا، حيث يقدر عدد العاملين فيها ب13 ألف موظف في غزة، بين معلمين وأطباء وممرضين وأشخاص يقدمون خدمات نفسية واجتماعية.

ومع تزايد الدعوات للسماح بدخول المساعدات إلى غزة، قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك في وقت سابق إن "التركيز ينصب الآن على ضمان وصول الدعم إلى المدنيين الفلسطينيين".

وأضاف: "منذ ستة أيام لم يصل أي شيء".

لذلك شدّد أنطونيو غوتيريش: "نحن بحاجة إلى وصول إنساني بشكل فوري إلى جميع أنحاء قطاع غزة، لإيطال الوقود والغذاء والمياه إلى جميع المحتاجين"، مضيفاً: "حتى الحروب لها قواعد".

وتابع "يجب احترام وتطبيق القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ويجب حماية المدنيين وعدم استخدامهم دروعاً"، داعياً مرة أخرى إلى إطلاق سراح "جميع الرهائن" الذين تحتجزهم حركة حماس على الفور.

وأعرب الأمين العام أيضا عن قلقه بشأن خطر توسع رقعة الأعمال العدائية. وأضاف: "أنا على اتصال دائم مع قادة المنطقة، لإيجاد سبل لتخفيف المعاناة ومنع المزيد من التصعيد الخطير في الضفة الغربية وأماكن أخرى في المنطقة، لا سيما في جنوب لبنان"، مشدداً على أن القصف المتبادل على جانبي الخط الأزرق الذي يفصل لبنان عن إسرائيل "مقلق للغاية" و"يجب أن يتوقف".

كما ندد الأمين العام للأمم المتحدة "بالكراهية التي يغذيها هذا النزاع الرهيب في الشرق الأوسط وفي جميع أنحاء العالم"، داعياً إلى مكافحة "معاداة السامية وكراهية الإسلام وخطاب الكراهية بجميع أنواعه".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المعارض المصري أحمد الطنطاوي يقول إنه تم منعه من خوض الانتخابات الرئاسية

الفلسطيني مجاهد العبادي يروي تقييده فوق غطاء سيارة عسكرية إسرائيلية في جنين بعد إطلاق النار عليه

شاهد: نتيجة إطلاق الجيش الإسرائيلي لقنابل الغاز.. حريق ضخم يلتهم مجمع مدينة البيرة التجاري