Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الرئيس المصري والعاهل الاردني يرفضان "العقاب الجماعي" للفلسطينيين

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني Copyright Amr Nabil/AP.
Copyright Amr Nabil/AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الآردني الملك عبد الله الثاني في ختام لقائهما الخميس في القاهرة الى "الوقف الفوري للحرب على غزة" وأكدا رفضهما ل"سياسة العقاب الجماعي" لقطاع غزة.

اعلان

دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الآردني الملك عبد الله الثاني في ختام لقائهما الخميس في القاهرة الى "الوقف الفوري للحرب على غزة" وأكدا رفضهما "لسياسة العقاب الجماعي" لقطاع غزة. 

وفي بيان مشترك، حذر السيسي وعبد الله الثاني من "كارثة" اقليمية في حال اتساع نظاق تلك الحرب، وأكدا "موقف الأردن ومصر الموحد الرافض لسياسة العقاب الجماعي من حصار أو تجويع أو تهجير للأشقاء في غزة"، كما شددا على أن "أية محاولة للتهجير القسري إلى الأردن أو مصر مرفوضة"، وطالبا "بالوقف الفوري للحرب على غزة، وحماية المدنيين ورفع الحصار وإيصال المساعدات الإنسانية إلى الأهل هناك.

كما أكد الرئيس المصري والعاهل الأردني أن "عدم توقف الحرب واتساعها وانتشار آثارها، سينقل المنطقة إلى منزلق خطير ينذر بالتسبب في دخول الإقليم بكارثة تُخشى عواقبها".

واعتبرا أن "كارثة قصف المستشفى المعمداني تصعيد خطير، مجددين إدانتهما لهذه الجريمة البشعة بحق الأبرياء العزل".

وجاءت القمة قبل يومين من قمة دولية دعت إليها مصر السبت في محاولة لوقف التصعيد الراهن بين الجانبين الفلسطينيي والاسرائيلي.

ولم يحدّد البيان المصري متى سيبدأ دخول المساعدات للقطاع، لكنّه أتى بعيد إعلان بايدن أنّ السيسي وافق على السماح بإدخال 20 شاحنة كدفعة أولى من شاحنات المساعدات الإنسانية عبر رفح إلى القطاع المحاصر الذي يقطنه 2,4 مليون شخص.

 ومنذ بداية الحرب تم قصف الجانب الفلسطيني من معبر رفح الحدودي، الممر الوحيد لقطاع غزة الى العالم الخارجي غير الخاضع للسيطرة الإسرائيلية، أربع مرات الأمر الذي دفع الجانب المصري إلى إغلاقه مؤقتا وإجلاء الموظفين.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لماذا تفضل إسرائيل وحماس استخدام تلغرام بدلا من وسائل التواصل الأخرى؟

الاتحاد الأوروبي يناقش إدارة تأثير الحرب الإسرائيلية على غزة في الكتلة

شركة العرجاني.. بين تسهيل عبور الفلسطينيين إلى مصر واتهامات بالاستغلال خلال الحرب