Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

إيران: الهجمات على القوات الأميركية في العراق وسوريا "رد فعل" على مساندة واشنطن لإسرائيل

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني
المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني Copyright AP/AP
Copyright AP/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني الاثنين أنّ الهجمات التي نُفّذت على قواعد للقوات الأميركية في العراق وسوريا في الأيام الأخيرة هي "رد فعل" على مساعدة الولايات المتحدة لإسرائيل في حربها ضد حركة حماس الفلسطينية.

اعلان

وقال كنعاني خلال مؤتمر صحافي في طهران "إنما تحصدون ما تزرعون. دعم اثارة التوتر في المنطقة سيؤدي إلى ردود أفعال". وأضاف أنّ هذه الهجمات "جزء من ردود فعل (...) الشعوب والجماعات المناهضة للوجود الأميركي في المنطقة والتي تحتج بشدة على دعم أميركا الكامل وغير المشروط لجرائم الكيان الصهيوني".

وأعلن البنتاغون الخميس، أن القوات الأميركية وحلفاءها تعرضوا لـ16 هجوماً على الأقل في سوريا والعراق منذ بداية الشهر الحالي. واعتبرت واشنطن أنّ طهران متورطة بالوكالة في هذه الهجمات وهدّدت برد "حاسم".

وتنشر واشنطن نحو 900 جندي في سوريا ونحو 2500 آخرين في العراق لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية، وغالباً ما ينفذون هجمات تستهدف متطرّفين. ودعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية الولايات المتحدة إلى "وقف" دعمها لإسرائيل.

ورداً على سؤال بشأن دعوة الرئيس الأميركي جو بايدن إيران إلى عدم التورط في الحرب بين إسرائيل وحماس، قال كنعاني "جوابنا يقتصر على كلمة واحدة: توقفوا!".

إلى ذلك، أكد رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري الاثنين، أن "المقاتلين الفلسطينيين" التابعين لحركة حماس "على استعداد تام للرد ميدانيًا على الهجوم العسكري البري للصهاينة" في قطاع غزة.

ورأى باقري أن "أحد أسباب صمود المقاتلين الفلسطينيين ومقاومتهم وانتصارهم هو الاهتمام بالدفاع المدني".

وتابع "تفيد الأنباء بأن المقاومة الفلسطينية قامت ببناء أكثر من 400 كيلومتر من الأنفاق في غزة، والتي تتنقل فيها الدراجات النارية والسيارات أحيانًا". وأوضح أن "بعض الأنفاق" تمتد "خلف حواجز" إسرائيل الأمنية.

وفي طهران، تجمع نحو 200 شخص صباح الاثنين داخل المعبد اليهودي الرئيسي في المدينة وخارجه بعد نداء وجهه مسؤولون يهود في البلاد لوقف إطلاق النار و"إدانة المجزرة التي يتعرض لها الأطفال والنساء والأشخاص العزل".

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

لمدة 3 سنوات.. فيفا يوقف رئيس الاتحاد الاسباني السابق روبياليس

بعد اتهامها بتجنيد "عصابات إجرامية لمهاجمة إسرائيل".. إيران تستدعي القائم بالأعمال السويدي

ماذا تخفي الزيارة السرية للرئيس الإيراني السابق أحمدي نجاد إلى المجر؟