Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

بعثة الأمم المتحدة تنسحب من معسكرها في مدينة استراتيجية بشمال مالي (مصادر في البعثة)

قوات تابعة للأمم المتحدة في مالي
قوات تابعة للأمم المتحدة في مالي Copyright Rebecca Blackwell/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
Copyright Rebecca Blackwell/Copyright 2023 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

انسحبت بعثة الأمم المتحدة من معسكرها في مدينة كيدال الاستراتيجية في شمال مالي والتي تشهد معارك بين الحكومة والمجموعات المسلحة، وفق ما أفادت مصادر في البعثة الثلاثاء.

اعلان

وقال مسؤول في البعثة في المكان لوكالة فرانس برس "لقد غادرنا كيدال هذا الصباح (الثلاثاء)"، مشيرا الى أن الانسحاب يتمّ عن طريق البر.

وأُرغمت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في مالي (مينوسما) على البدء بالانسحاب بعدما طالب في حزيران/يونيو المجلس العسكري الحاكم منذ 2020 بانسحابها، معلنًا "فشل" البعثة ومنددًا بـ"الاستغلال" المفترض لقضية حقوق الإنسان.

وكان من المقرر أن تنسحب البعثة التي يُقدّر عديدها بنحو 15 ألف جندي وشرطي بينهم أكثر من 180 عنصرًا قُتلوا في هجمات، بحلول 31 كانون الأول/ديسمبر.

إلا أن البعثة بدأت الانسحاب من معسكراتها اعتبارا من تموز/يوليو.

وقالت قوات حفظ السلام إنها اضطرت الى تدمير أو التخلي عن تجهيزات مثل العربات والذخيرة والمولدات الكهربائية التي لم تتمكن من نقلها معها، وفق قواعد الأمم المتحدة.

وتخضع كيدال لسيطرة الجماعات الانفصالية المسلحة التي يهيمن عليها الطوارق. واستأنفت هذه الجماعات التي سبق أن وقعت اتفاق سلام مع الحكومة في 2014 و2015، عملياتها العسكرية ضد قوات الأخيرة مع الاعلان عن قرب انسحاب بعثة الأمم المتحدة.

وتعارض هذه الجماعات تسليم "مينوسما" معسكراتها الى القوات الحكومية.

من جهتها، كثّفت جماعة نصرة الإسلام والمسلمين المرتبطة بتنظيم القاعدة هجماتها على المواقع العسكرية.

وعزت "مينوسما" تسريعها وتيرة انسحابها إلى التصعيد العسكري الذي يهدّد عناصرها، متّهمة السلطات بتعقيد عملية خروجها من خلال عرقلة تحركاتها.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الشرطة الفرنسية تفتح النار على سيدة هتفت "الله أكبر" وهددت الركّاب في محطة للقطار في باريس

حظوظ السعودية في استضافة مونديال 2034 ترتفع بعد انسحاب أستراليا من سباق الترشح