Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

عنف المستوطنين يجبر فلسطينيي الضفة الغربية على الرحيل والولايات المتحدة تصفه بـ"المزعزع للاستقرار"

مدينة جنين في الضفة الغربية بعد مداهمة إسرائيلية
مدينة جنين في الضفة الغربية بعد مداهمة إسرائيلية Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يرتفع منسوب العنف في الضفة الغربية منذ مطلع العام الماضي في ظل عمليات متكررة للجيش وهجمات ينفذها مستوطنون إسرائيليون فضلا عن هجمات فلسطينية ضد قوات إسرائيلية ومستوطنين.

اعلان

قتل أكثر من 120 فلسطينيا في الضفة الغربية منذ اندلعت الحرب على غزة في السابع من تشرين الأول/أكتوبر، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.

يقول أحد سكان قرية خربة زنوتا في الخليل واسمه ناصر، "بعد يوم 7 أكتوبر، بدأ المستوطنون بمهاجمة منازلنا وهم يرتدون الزي العسكري، وهددوا الناس بالمغادرة".

وتقوم العائلات الفلسطينية هناك بهدم منازلها بسبب قرار السلطات الإسرائيلية بإخلاءها. بحجة أنها "بنيت بدون ترخيص".

"مزعزع للاستقرار بشكل كبير"

وصفت الولايات المتحدة الأربعاء العنف من قبل مستوطنين في الضفة الغربية في ظل الحرب بين حماس وإسرائيل بأنه "مزعزع للاستقرار بشكل كبير" وحضت إسرائيل على ضبطهم.

وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية ماثيو ميلر للصحافيين إن عنف المستوطنين في الضفة الغربية "مزعزع للاستقرار بشكل كبير ويأتي بنتائج عكسية على أمن إسرائيل على الأمد الطويل فضلا عن كونه، بالطبع، مضر للغاية بالنسبة للفلسطينيين الذين يقطنون الضفة الغربية".

وتابع "بعثنا برسالة واضحة للغاية لهم مفادها بأن ذلك غير مقبول، يجب أن يتوقف وينبغي محاسبة المسؤولين عنه"، في إشارة إلى اتصالات الولايات المتحدة مع الجانب الإسرائيلي.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

باريس ستستضيف القمة الدولية للذكاء الاصطناعي المقبلة

ما هي منظومة "آرو 3" الإسرائيلية ولماذا يعتبرها الإعلام الإسرائيلي الأقوى في العالم؟

الجيش الإسرائيلي يشرد بالقوة ربع سكان قرية أم الخير البدوية ويهدم عددا من منازلها في الضفة الغربية