شاهد: البابا فرنسيس يجتمع بفلسطينيين وأقارب رهائن محتجزين في غزة

البابا فرنسيس
البابا فرنسيس Copyright Andrew Medichini/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

التقى البابا فرنسيس الأربعاء على نحو منفصل ذوي رهائن إسرائيليين محتجزين في غزة، وأقارب معتقلين فلسطينيين في إسرائيل، وقال إن الجانبين "يعانيان بدرجة كبيرة".

اعلان

في ختام لقائه العام الأسبوعي في الفاتيكان كشف البابا البالغ 86 عاماً، أنه استقبل وفدين "أحدهما يضم إسرائيليين لديهم أقارب محتجزين في غزة، والآخر يضم فلسطينيين لديهم أقارب مسجونين في إسرائيل".

وقال "إنهم يعانون بدرجة كبيرة وسمعت الآن عن معاناة الطرفين" مناشداً الجموع في ساحة القديس بطرس الصلاة من أجل السلام.

وأضاف "هذا ما تفعله الحروب، لكننا تخطينا الحروب. هذه ليست حرب إنها إرهاب" من دون تحديد ما إذا كان يشير إلى الهجوم الذي شنته حركة حماس على إسرائيل في 7 تشرين الأول/أكتوبر، أو إلى العملية العسكرية الإسرائيلية في قطاع غزة ردا على ذلك الهجوم، أو الإثنين معا.

وكان الفاتيكان قد أعلن الأسبوع الماضي أن البابا يأمل التعبير عن "تعاطفه الروحي" خلال اللقاءين، مشدداً على "الطابع الإنساني الصرف" لهما.

وذكّر الفاتيكان بتصريحات البابا الذي قال "كل إنسان، سواء كان مسيحياً أو يهودياً أو مسلماً ولأي شعب أو ديانة انتمى، هو مقدّس وثمين بنظر الله وله الحق في العيش بسلام".

الجالية الفرنسية حضرت اللقاء العام الأسبوعي للبابا فرانسيس في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان
الجالية الفرنسية حضرت اللقاء العام الأسبوعي للبابا فرانسيس في ساحة القديس بطرس بالفاتيكانAndrew Medichini/AP

أُعلن فجر الأربعاء التوصل إلى اتفاق بين إسرائيل وحماس بوساطة قطرية تطلق الحركة بموجبه 50 رهينة، وتفرج إسرائيل عن معتقلين فلسطينيين، على أن تسري هدنة لمدة أربعة أيام في قطاع غزة، وهي أول خطوة فعلية نحو تهدئة موقتة بعد أكثر من ستة أسابيع من الحرب.

واندلعت الحرب بين إسرائيل وحماس في أعقاب هجوم غير مسبوق شنّته الحركة على جنوب إسرائيل في السابع من تشرين الأول/أكتوبر، أدى الى مقتل نحو 1200 شخص غالبيتهم من المدنيين وقضى معظمهم في اليوم الأول للهجوم، وفق السلطات الإسرائيلية.

وخطفت حركة حماس وفصائل فلسطينية أخرى 240 شخصاً من إسرائيليين وأجانب في ذلك الهجوم.

ومنذ ذلك الحين، تردّ إسرائيل بقصف مدمّر على قطاع غزة أوقع 14128 قتيلا بينهم 5840 طفلا، وفق حكومة حماس.

كذلك، بدأت إسرائيل عمليات برية واسعة داخل القطاع منذ 27 تشرين الأول/أكتوبر. وتفرض "حصارا مطبقا" على قطاع غزة الذي لا تصله إمدادات وقود ومواد غذائية ومياه.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: أطفال من غزة من مصابي السرطان علقوا بمستشفى في القدس منذ بدء الحرب

احتجزها الجيش الإسرائيلي.. متطوعون يدفنون 111 جثة في مقبرة جماعية في خان يونس

رئيس وزارء الفاتيكان يدين "المذبحة" في غزة وإسرائيل تحتج