بوتين يتسلم أوراق اعتماد سفراء أوروبيين ويعرب عن أسفه لتدهور العلاقات مع الغرب

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين بموسكو، روسيا.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الكرملين بموسكو، روسيا. Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعرب الرئيس فلاديمير بوتين الاثنين عن أسفه لتدهور العلاقات الدبلوماسية بين موسكو والغرب عقب غزو أوكرانيا العام الماضي، وذلك لدى تسلمه أوراق اعتماد عدد من السفراء الجدد في الكرملين.

اعلان

وخلال احتفال أقيم في الكرملين، استقبل بوتين عددا من السفراء الجدد من بينهم سفيرا بريطانيا وألمانيا اللتين توترت العلاقات معهما بشكل خاص منذ الهجوم الذي شنّه على أوكرانيا نهاية شباط/فبراير 2022.

وقال بوتين للسفراء "إنها أوقات صعبة" مع تعرّض روسيا لجولات غير مسبوقة من العقوبات الغربية مع استمرار هجوم موسكو لشتاء آخر.

وأضاف متوجّها إلى السفير الجديد لبريطانيا التي كانت العلاقات معها فاترة حتى قبل حرب أوكرانيا، أن موسكو ولندن تمكنتا من التغلب على الخلافات في القرن العشرين.

" الشراكة انتهت بسبب انفجار أنبوب الغاز"

وتابع "في فترة ما بعد الحرب (العالمية الثانية) وحتى وقت قريب، كان بإمكان بلدينا بناء علاقات. لكن الآن.. علينا أن نأمل في أن يتغير الوضع نحو الأفضل، لمصلحة بلدينا وشعبينا".

وأعرب بوتين عن أسفه للسفير الألماني لأن برلين تحرر نفسها من مصادر الطاقة الروسية.

وقال "خلال أكثر من نصف قرن، تمكنا مع ألمانيا من تطوير نهج تجاري عملي كان مريحا لكل من البلدين والقارة الأوروبية برمّتها".

وأضاف "لقد زودت بلادنا ألمانيا الغاز النظيف بيئيا بشكل متواصل وبأسعار معقولة".

لكن "هذه الشراكة انتهت بسبب انفجار أنبوب الغاز" في إشارة إلى خط أنابيب الغاز نورد ستريم تحت بحر البلطيق والذي تضرر بسبب انفجارات غامضة في أيلول/سبتمبر 2022.

وقال بوتين للسفير السويدي الجديد إن هناك "انعداما تاما للاتصالات"السياسية مع ستوكهولم التي تستعد للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اليمين الفرنسي يدعو إلى إلغاء الاتفاق الفرنسي الجزائري لعام 1968 بشأن الهجرة وإصلاح الدستور

حفيد للجنرال ديغول مؤيد لبوتين يريد الحصول على الجنسية الروسية

شاهد: حضور مكثف للشرطة بمقبرة في موسكو حيث سيُدفن المعارض الروسي أليكسي نافالني الجمعة