حفيد للجنرال ديغول مؤيد لبوتين يريد الحصول على الجنسية الروسية

تمثال للرئيس الفرنسي السابق شارل ديغول
تمثال للرئيس الفرنسي السابق شارل ديغول Copyright FRANCOIS MORI/Copyright 2020 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أعلن بيير ديغول، وهو أحد أحفاد بطل المقاومة الفرنسية الشهير ضد النازية، الخميس أنه يريد الحصول على الجنسية الروسية، معتبرا أن هذا البلد يمنح "فرصا أكبر"، علما أنه مؤيد لبوتين في حرب أوكرانيا.

اعلان

وقال جوابا على سؤال صحافي حول ما إذا كان ينوي الحصول على جواز سفر روسي "نعم هذا صحيح.. يشرفني الحصول على المواطنة الروسية"، وذلك على هامش حضوره منتدى ثقافيا في سان بترسبورغ شمال غرب روسيا.

وأضاف بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الروسية الرسمية تاس "يسعدني أن أراكم تقاتلون من أجل القيم التقليدية"، خاصا بالذكر قيم "العائلة" و"الروحانية".

بينما "اختفت كل هذه القيم في البلدان الغربية"، بحسبه.

ويظهر بيار ديغول (60 عاما) مواقف مؤيدة لموسكو منذ بدء الغزو الروسي لأوكرانيا، وهو الابن الرابع لفيليب نجل الرئيس الفرنسي الأسبق وزعيم المقاومة ضد النازية الجنرال شارل ديغول.

وقال الخميس "أعتقد أن (حلف) الناتو انهزم في هذا النزاع لأنه لم يعد يملك، لا هو ولا الغرب، إمكانية مواصلة الحرب".

وأضاف "من الضروري وقف هذه المأساة".

وسبق لبيار ديغول، الذي يعمل في الاستشارة الاستراتيجية للشركات، أن ردد في عدة مناسبات مواقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بكون الحرب في أوكرانيا دبرت من طرف الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي لإضعاف موسكو.

ويدعي أنه يتبنى ميراث جده، الذي كان يدعو إلى موقف متوازن لفرنسا أثناء الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفييتي.

لكن عائلته عبرت عن عدم اتفاقها مع مواقفه.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بوتين يتسلم أوراق اعتماد سفراء أوروبيين ويعرب عن أسفه لتدهور العلاقات مع الغرب

فيديو: عائلات الرهائن الإسرائيليين تواصل المسيرة نحو القدس للمطالبة بإعادتهم إلى ذويهم

هجوم روسي مكثف على بلدة أفدييفكا في شرق أوكرانيا