Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

كيف دافعت إسرائيل عن حربها على غزة أمام محكمة العدل الدولية وما هي الحجج التي قدمتها؟

جلسة محكمة العدل الدولية
جلسة محكمة العدل الدولية Copyright Patrick Post/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
Copyright Patrick Post/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

دافعت إسرائيل عن هجومها على غزة أمام محكمة العدل الدولية، اليوم الجمعة، في اليوم الثاني من المرافعات.

اعلان

وقدم الممثلون القانونيون لإسرائيل مقاطع فيديو "تظهر كذب الادعاءات" ضدها، حيث قال المستشار القانوني لوزارة الخارجية الإسرائيلية تال بيكر: "لقد عذبوا الأطفال أمام آبائهم وأمهاتهم أمام الأطفال، وأحرقوا الناس، بما في ذلك الرضع أحياء، واغتصبوا وتشوهوا بشكل منهجي عشرات النساء والرجال والأطفال".

وأكد الممثلون القانونيون الستة لإسرائيل أن "محكمة العدل الدولية ليس لها اختصاص النظر في الشكاوى المقدمة من جنوب أفريقيا لأنها تتعلق بقوانين النزاع المسلح، وليس الإبادة الجماعية"، بحسب قولهم.

"تعليقات تحريضية"

كما اعتبر الممثلون القانونيون لإسرائيل أن التصريحات "العشوائية" للسياسيين الإسرائيليين لا تعكس السياسة المحددة في الهيئات الحكومية التي تضع سياسة الحرب، واعتبروا أن الضرر الكبير الذي لحق بالمدنيين في قطاع غزة هو نتيجة استخدام حماس البنية التحتية المدنية لأغراض عسكرية.

وشددوا أيضًا على الخطوات التي اتخذتها إسرائيل لتحذير المدنيين لإخلاء مناطق عمليات قوات الدفاع الإسرائيلية وتقديم المساعدة الإنسانية للمدنيين الفلسطينيين، بما في ذلك تسهيل إنشاء مستشفيات ميدانية في غزة لمساعدة سكان غزة وتخفيف الأضرار التي لحقت بهم.

وأضاف الفريق القانوني لإسرائيل أن طلب جنوب أفريقيا الوقف الفوري للقتال في غزة هو بمثابة محاولة لمنع إسرائيل من الدفاع عن نفسها ضد هذا الهجوم.

واتخذت إسرائيل خطوة نادرة بإرسال فريق قانوني رفيع المستوى للدفاع والمرافعة عنها في المحكمة، وهذا اعتبر دليلًا على مدى الجدية التي تنظر بها إلى هذه القضية، وربما خوفها من أن أي أمر من المحكمة بوقف العمليات سيكون بمثابة ضربة قوية لمكانة البلاد الدولية.

"إبادة جماعية"

وتقول جنوب إفريقيا إن ما تفعله إسرائيل في غزة يرقى إلى مستوى الإبادة الجماعية وهو جزء من عقود من القمع الإسرائيلي للفلسطينيين.

وقال ممثلها في المحكمة المحامي تمبيكا نجكوكايتوبي: "إن حجم الدمار في غزة، واستهداف منازل العائلات والمدنيين، وكون الحرب حربًا على الأطفال، كلها توضح أن نية الإبادة الجماعية مفهومة وتم وضعها موضع التنفيذ."

ومع انتهاء جلسات الاستماع التي استمرت يومين، الجمعة، قال رئيس محكمة العدل الدولية جوان دونوغو إن المحكمة ستبت في طلب اتخاذ تدابير عاجلة لوقف الحرب على غزة "في أقرب وقت ممكن".

وأشارت المحكمة في بيان صدر عنها، مساء اليوم الجمعة، أنها ستبدأ الآن مداولاتها، وسيصدر قرارها في جلسة علنية يعلن عن موعدها في الوقت المناسب.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: توقيع عدة إتفاقيات تعاون وشراكة بين إندونيسيا وفيتنام

بسبب هجمات الحوثيين في البحر الأحمر... تسلا تعلّق الإنتاج في ألمانيا

اتهامات بالتعاون مع إسرائيل تؤدي إلى سحب ترشيح سياسي هولندي لمنصب وزير في حكومة فيلدرز