بسبب القصف الإسرائيلي.. الأطفال الرضّع يتقاسمون حاضنات المستشفيات في غزة

يتقاسم الأطفال في مستشفى الإمارات المكتظ الحاضنات، مدينة رفح بجنوب قطاع غزة.
يتقاسم الأطفال في مستشفى الإمارات المكتظ الحاضنات، مدينة رفح بجنوب قطاع غزة. Copyright AP
Copyright AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يتقاسم الأطفال في مستشفى مكتظ الحاضنات في مدينة رفح بجنوب قطاع غزة يوم السبت.

اعلان

ومدينة رفح، الواقعة على طول الحدود مع مصر، أصبحت الآن موطناً لنحو 1.4 مليون شخص، فر العديد منهم من الحرب الإسرائيلية.

وتؤدي الأعداد الكبيرة من النازحين إلى زيادة الضغط على المستشفيات.

وفي المستشفى الإماراتي بالمدينة، يتم وضع ما يصل إلى ثلاثة أو أربعة أطفال رضع في الحاضنة بدلاً من طفل واحد.

وأدى ذلك إلى انتشار الأمراض بين الأطفال، بحسب الدكتورة أمل إسماعيل التي تعمل في المستشفى.

وتضررت المستشفيات في غزة بسبب الحرب وأغلق بعضها بعد تعرضها لإطلاق النار.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن الجيش يعتزم تنفيذ عملية في رفح التي ظلت حتى الآن بمنأى عن الكثير من القتال.

ومن الممكن أن تؤدي العملية البرية في رفح إلى قطع أحد السبل الوحيدة لتوصيل الإمدادات الغذائية والطبية.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: خراطيم مياه وضرب واعتقال في مظاهرة عائلات الرهائن بتل أبيب.. والشرطة الإسرائيلية تحقق

شهادة طبيب كويتي مكث ليلة في غزة: كيف لأهل القطاع أن يتحملوا كل هذا الرعب طيلة ستة أشهر؟

واقع حال الأطباء في مستشفيات غزة ليس أفضل من وضع المرضى.. شهادة طبيب فلسطيني