وزير الخارجية الفلسطيني: أعتقد أن حماس ستدعم تشكيل "حكومة تكنوقراط"

وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي- 13 فبراير، 2024.
وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي- 13 فبراير، 2024. Copyright Ebrahim Noroozi/ AP
Copyright Ebrahim Noroozi/ AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قال وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي إنه يعتقد أن حماس ستدعم تشكيل "حكومة تكنوقراط"، لكن لا ينبغي إدراج الحركة في أي حكومة ائتلافية، في الوقت الحالي، حسب رأيه.

اعلان

وأفاد رياض المالكي، الذي تحدث بعد يومين من إعلان رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية استقالته، أن الحكومة الجديدة يجب أن تتولى مسؤولية الضفة الغربية وقطاع غزة، وإن الحكومة المنتهية ولايتها لا يُنظر إليها على أنها "مستعدة لمثل هذه المسؤولية".

وجاء حديثه خلال مؤتمر صحفي الأربعاء، أمام الأمم المتحدة في جنيف، حيث كان يحضر جلسة لمجلس حقوق الإنسان هناك.

وتدير السلطة الفلسطينية، التي يمثلها المالكي، الضفة الغربية، لكنها لا تسيطر على قطاع غزة، الذي يخضع لسيطرة حماس منذ عام 2007.

ودعت حركة حماس جميع الفصائل الفلسطينية إلى الاجتماع  لتشكيل الحكومة.

وقال المالكي إن الوقت لم يحن لتشكيل حكومة ائتلافية، ملمحًا إلى أن الدول المانحة الرئيسية ستقاطعها إذا ضمت حماس.

وتابع: "لاحقًا، عندما يصبح الوضع مناسبًا، يمكننا أن نفكر في هذا الخيار، رغم أن الأولوية الآن هي وقف هذه الحرب العبثية في غزة وحماية الشعب الفلسطيني".

وأكد المالكي أن وقف التهجير، حيث نزح أغلب سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة من منازلهم، وبناء الدعم السياسي الدولي أمران مهمان، وإن "حماس يجب أن تفهم ذلك".

ومضى بالقول: "أعتقد أنهم (حماس) يؤيدون فكرة تشكيل حكومة تكنوقراط اليوم".

ويلتقي الخميس في العاصمة الروسية موسكو ممثلون عن حركتي فتح وحماس لبحث تشكيل حكومة وحدة فلسطينية وإعادة إعمار غزة.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سيارات الإسعاف تسابق الزمن لنقل ضحايا الغارات الإسرائيلية إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح

هنية: على دول الطوق أن تكسر مؤامرة التجويع في شمال غزة وإسرائيل نجحت فقط في قتل الأطفال والنساء

الأمم المتحدة: المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية والقدس ترتقي إلى "جريمة حرب"