Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

مظاهرة مؤيدة للفلسطينيين في أمستردام احتجاجا على حضور الرئيس الإسرائيلي افتتاح متحف عن المحرقة

متظاهرون يحتجون ضد حضور الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ لافتتاح متحف المحرقة الوطني الجديد في أمستردام. 2024/03/10
متظاهرون يحتجون ضد حضور الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ لافتتاح متحف المحرقة الوطني الجديد في أمستردام. 2024/03/10 Copyright AP Photo/Phil Nijhuis
Copyright AP Photo/Phil Nijhuis
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

كان هرتسوغ من بين القادة الإسرائيليين الذين ورد ذكرهم في أمر أصدرته محكمة العدل الدولية (أعلى محكمة في الأمم المتحدة) في كانون الثاني/يناير الماضي بأن تبذل إسرائيل كل ما في وسعها، لمنع القتل والدمار وأي أعمال إبادة جماعية بحق الفلسطينيين في غزة.

اعلان

نظّم آلاف المتظاهرين مسيرة مؤيدة للفلسطينيين في أمستردام، تزامنا مع حضور الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ لافتتاح متحف الهولوكوست الوطني الجديد في العاصمة الهولندية، إلى جانب الملك الهولندي فيليم ألكسندر. وأكد قادة المظاهرة أنهم كانوا يحتجون على وجود هرتسوغ، وليس على المتحف وما يخلده.

ودفع وجود هرتسوغ المتظاهرين إلى التجمع في مكان قريب للاحتجاج على الهجمات العسكرية التي تشنها القوات الإسرائيلية على الفلسطينيين في قطاع غزة.

وتجمع المتظاهرون في ساحة واترلو بالقرب من الكنيس البرتغالي الشهير في المدينة، حيث التقى الملك وهرتسوغ ورئيس الوزراء الهولندي مارك روته قبل افتتاح المتحف، وهتف المتظاهرون: "عار عليكم" و"الحرية لفلسطين" و"قاطعوا إسرائيل".

بين الأمس واليوم

يحكي المتحف في أمستردام قصص بعض اليهود الذين تم ترحيلهم من هولندا، وقتلهم في المعسكرات النازية والبالغ عددهم 102 ألف يهودي، بالإضافة إلى تاريخ اضطهادهم الهيكلي تحت الاحتلال الألماني في الحرب العالمية الثانية، قبل بدء عمليات الترحيل.

يقع المتحف في كلية سابقة لتدريب المعلمين، كانت تستخدم كطريق سري، لمساعدة حوالي 600 طفل يهودي على الهروب من براثن النازيين.

تشمل المعروضات صورة بارزة لصبي يمشي بجوار الجثث في بيرغن بيلسن بعد تحرير معسكر الاعتقال، وتذكارات للأرواح التي فُقدت: دمية وثوب برتقالي مصنوع من مادة المظلات، ومجموعة من 10 أزرار تم استخراجها من أرض معسكر سوبيبور.

ويلاحظ كذلك أن جدران إحدى الغرف مغطاة، بنصوص مئات القوانين التمييزية ضد اليهود التي سنها المحتلون الألمان لهولندا، لتظهر كيف قام النظام النازي بمساعدة موظفي الخدمة المدنية الهولنديين، بتجريد اليهود من إنسانيتهم قبل عمليات تجميعهم.

المتحف وغزة

يأتي احتفال على خلفية الهجمات الإسرائيلية المدمرة على غزة، منذ تنفيذ الفصائل الفلسطينية عملية "طوفان الأقصى" في غلاف غزة، في 7 أكتوبر 2023.

وقد أدى الهجوم الجوي والبري الإسرائيلي العنيف إلى تدمير أجزاء كبيرة من قطاع غزة وتشريد نحو 80% من السكان البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة وتسبب في أزمة إنسانية متفاقمة.

وقالت وزارة الصحة في غزة إن ما لا يقل عن 31,045 فلسطينيًا قتلوا جراء القصف الإسرائيلي منذ بدء الحرب، إضافة إلى عشرات آلاف الجرحى والمفقودين.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مرتدين ملابس ملطخة بالدماء.. أطباء إسطنبول ينظمون مسيرة صامتة دعما لغزة

منظمو مسيرة في لندن مؤيدة لفلسطين يرفضون اتهامات سوناك لهم بالتطرف

متحف فان غوخ يجتذب الزوار بتعاون مثير مع "بوكيمون"