Eventsالأحداث
Loader

Find Us

اعلان

هنية في طهران غداة تبني مجلس الأمن قرار وقف إطلاق النار في غزة

وزير الخارجية الإيراني يستقبل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس
وزير الخارجية الإيراني يستقبل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس Copyright Vahid Salemi/Copyright 2024 The AP
Copyright Vahid Salemi/Copyright 2024 The AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وصل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إلى العاصمة الإيرانية طهران اليوم الثلاثاء، في أول رحلة له بعد تبني مجلس الأمن الدولي قرار وقف إطلاق النار في غزة.

اعلان

وتتزامن الزيارة كذلك مع إصرار إسرائيلي على اجتياح مدينة رفح، أقصى جنوب القطاع.

التقى هنية بوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، ويلتقي مسؤولين إيرانيين آخرين حسب وكالة الأنباء الإيرانية.

وقال هنية في مؤتمر صحفي عقده في طهران إن قرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار يؤشر إلى "عزلة غير مسبوقة يعيشها الاحتلال الإسرائيلي"، وأضاف أن الولايات المتحدة غير قادرة على فرض إرادتها على المجتمع الدولي.

وتخوض حماس وإسرائيل مفاوضات برعاية مجموعة من الدول، لكنها لم تتوصل حتى الآن لاتفاق هدنة أو تبادل للأسرى والمحتجزين.

وتعتبر إيران أبرز الداعمين لحماس مؤخرًا، وقامت فصائل موالية لها في العراق ولبنان وسوريا واليمن بقصف مواقع ومصالح أمريكية ردًا على الحرب الإسرائيلية في غزة.

وتأتي الزيارة كذلك وسط توترات بالعلاقات الدبلوماسية بين الولايات المتحدة وإسرائيل، بدأت برفض واشنطن الاجتياح البري لرفح ولم تنتهِ بعدم استخدام الولايات المتحدة حق النقض ضد القرار الذي صوت عليه مجلس الأمن أمس الاثنين، بخصوص وقف فوري لإطلاق النار في غزة.

وعلى إثرها ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو زيارة لوفد إسرائيلي كانت مقررة إلى واشنطن، الأمر الذي وصفه البيت الأبيض بـ"المحير".

ورحبت حماس أمس الإثنين بقرار مجلس الأمن، وقالت إنها على استعداد "لتبادل فوري للرهائن".

المصادر الإضافية • ا ب / وكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

هنية: شعبنا لن يرفع الراية البيضاء إذا قرر الإسرائيلي اجتياح رفح

غارة إسرائيلية تقتل 21 شخصًا من عائلتين في دير البلح

استقالة وزير من حكومة الطوارئ الإسرائيلية والخلاف يشتد بين نتنياهو وغانتس