Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

أخطر مهربي البشر.. من هو "العقرب" العراقي الذي تعقبته أنتربول واصطادته سلطات كردستان؟

برزان مجيد المعروف بـ"العقرب"
برزان مجيد المعروف بـ"العقرب" Copyright Lea Suzuki/San Francisco Chronicle
Copyright Lea Suzuki/San Francisco Chronicle
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ألقت سلطات الأمن في إقليم كردستان العراق، يوم الإثنين، القبض على أحد أكثر مهربي البشر المطلوبين في أوروبا.

اعلان

عند وصول المهاجرين إلى بريطانيا كانت الشرطة تفحص هواتفهم المحمولة، وكان معظمهم يحملون رقم "العقرب"، ومن هناك بدأت التحقيقات. 

واعتقل الجهاز الأمني التابع لحكومة الإقليم برزان مجيد الملقب بـ"العقرب" في السليمانية، بناء على طلب من الإنتربول وذلك "بعد تبادل المعلومات الاستخبارية"، وتم تسليمه إلى إدارة العدل في الإقليم.

وأعلنت الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في بريطانيا عن اعتقال مجيد، عبر حسابها على منصة "إكس".

وكانت وكالة الجريمة قد أصدرت نداء للمساعدة في تعقب مجيد عام 2022، بعد إدانته غيابيا في بلجيكا بجرائم تهريب بشر،  وأشارب الوكالة إلى محاولة تهريب 100 مهاجر إلى بريطانيا في قوارب وشاحنات صغيرة.

من هو "العقرب"؟

"العقرب" هو اللقب الذي يطلق الشاب الكردي وفق وسائل إعلام أوروبية، تقول إنه "المتهم الأول" بتهريب عدد كبير من المهاجرين إلى دول أوروبا.

وفي مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية، أشار "العقرب" إلى أنه لا يمكنه تحديد عدد المهاجرين الذين نقلهم عبر القنال الإنكليزي، قائلاً: "ربما 1000، وربما 10000 شخصاً. لا أعرف، فلم أحصيهم".

وبحسب معلومات وسائل الإعلام البريطانية، فقد سيطر الشاب وعصابته لسنوات على نقل المهاجرين إلى داخل بريطانيا بالقوارب والشاحنات، وتقاضوا عن كل شخص نقلوه بالقارب أكثر من 7500 دولار.

وأقر في مقابلة مع "بي بي سي" بأنه كان أحد أكبر المهربين الذي أشرفوا على تهريب المهاجرين من بلجيكا وفرنسا إلى بريطانيا بين عامي 2016 و2019.

وبيّن أن المهاجرين يتوسلون إليه لنقلهم إلى أوروبا، قائلاً: لم يجبرهم أحد. لقد كانت إرادتهم. كانوا يتوسلون إلى المهربين قائلين: نرجوكم، من فضلكم افعلوا هذا من أجلنا".

الشاب الذي وصل بنفسه إلى بريطانيا عام 2006 عندما كان يبلغ 20 عاماً عن طريق التهريب بواسطة شاحنة، قضى فترات في السجن لإدانته بتهم مختلفة مثل حيازة الأسلحة والمتاجرة بالمواد المخدرة.

في 2015، رحّلت بريطانيا برزان مجيد إلى العراق ليبدأ بعد فترة قليلة تهريب البشر إلى أوروبا، وفق وسائل الإعلام البريطانية.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الجامعات الإيطالية تلتحق بركب الاحتجاجات المؤيدة للفلسطينيين

نجاح أول رحلة تحليق بالبدلة المجنّحة في العالم عبر جسر لندن

مقتل 5 جنود عراقيين في هجوم لـ"داعش" على نقطة عسكرية