Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

الجيش الكونغولي يحبط محاولة انقلاب ضد الرئيس ويعتقل عددا من المدبرين بينهم أجانب

صورة أرشيف: جندي من الجيش الكونغولي يعرض قذيفة هاون بعد عودة وحدته من القتال ضد قوات المتمردين في كينياماهورا، جمهورية الكونغو الديمقراطية.
صورة أرشيف: جندي من الجيش الكونغولي يعرض قذيفة هاون بعد عودة وحدته من القتال ضد قوات المتمردين في كينياماهورا، جمهورية الكونغو الديمقراطية. Copyright Marc Hofer/AP
Copyright Marc Hofer/AP
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

جاء ذلك وسط أزمة تعصف بالحزب الحاكم بزعامة الرئيس فيليكس تشيسيكيدي بسبب انتخابات رئاسة البرلمان التي كان من المفترض أن تُجرى يوم السبت ولكن تم تأجيلها.

اعلان

أعلن الجيش الكونغولي إحباطه محاولة انقلاب في وقت مبكر من صباح الأحد واعتقل منفذيه، ومن بينهم عدة أجانب، وذلك في أعقاب تبادل لإطلاق النار بين مسلحين يرتدون الزي العسكري وحراس أحد كبار السياسيين أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص في العاصمة كينشاسا.

وقال المتحدث باسم الجيش الكونغولي العميد سيلفان إيكينغ في مؤتمر صحفي إن محاولة الانقلاب ”تم وأدها في مهدها من قبل قوات الدفاع والأمن الكونغولية، وأضاف أن الوضع تحت السيطرة.

ووردت أنباء عن وقوع اشتباكات بين رجال يرتدون الزي العسكري وحراس أحد السياسيين المحليين في منزل السياسي في شارع تشاتشي، الذي يبعد حوالي كيلومترين (1.2 ميل) عن القصر الرئاسي وحيث تقع بعض السفارات أيضا.

جاء ذلك وسط أزمة تعصف بالحزب الحاكم بزعامة الرئيس فيليكس تشيسيكيدي بسبب انتخابات رئاسة البرلمان التي كان من المفترض أن تُجرى يوم السبت ولكن تم تأجيلها.

الشرطة الكونغولية تعمل على تأمين الأمن في شوارع العاصمة كينشاسا
الشرطة الكونغولية تعمل على تأمين الأمن في شوارع العاصمة كينشاساSamy Ntumba Shambuyi/ AP

تعرفت وسائل الإعلام المحلية على الرجال على أنهم جنود كونغوليون. ولم يتضح ما إذا كان الرجال الذين كانوا يرتدون الزي العسكري يحاولون اعتقال السياسي.

قُتل ضابطان من الشرطة وأحد المهاجمين في تبادل إطلاق النار الذي بدأ حوالي الساعة 4:30 صباحًا (0330 بتوقيت غرينتش) في المنزل الواقع في شارع تشاتشي.

وأظهرت لقطات، على ما يبدو من المنطقة، شاحنات عسكرية ورجالاً مدججين بالسلاح يجوبون شوارع مهجورة في الحي.

يوم الجمعة، اجتمع الرئيس فيليكس تشيسيكيدي مع أعضاء البرلمان وقادة الائتلاف الحاكم ”اتحاد الأمة المقدس“ في محاولة لحل الأزمة وسط حزبه الذي يهيمن على الجمعية الوطنية.

وقال إنه ”لن يتردد في حل الجمعية الوطنية وإرسال الجميع إلى انتخابات جديدة إذا استمرت هذه الممارسات السيئة“.

وكان تشيسيكيدي قد أعيد انتخابه رئيسًا للبلاد في ديسمبر/كانون الأول في تصويت اتسم بالفوضى وسط دعوات لإعادة التصويت من المعارضة بسبب ما قالوا إنه انعدام الشفافية، وذلك في أعقاب الاتجاهات السابقة للانتخابات المتنازع عليها في البلد الواقع في وسط أفريقيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: طلاب جامعة كامبردج نذروا لغزة صوما وتجاهلوا بصمت مطبق وزيرة الداخلية السابقة المؤيدة لإسرائيل

روسيا وأوكرانيا.. حوار في السماء بالصواريخ وعشرات المسيرات

كيف تحولت مدينة جيني المالية من جوهرة تستقطب السياح إلى مدينة تسكنها الأشباح؟