Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

وصلت حد إطلاق النار.. توتر متصاعد بين الكوريتين وسيول تستدعي السفير الروسي

في الأعلى موقع حراسة عسكري كوري شمالي، وفي أسفل الصورة وموقع كوري جنوبي
في الأعلى موقع حراسة عسكري كوري شمالي، وفي أسفل الصورة وموقع كوري جنوبي Copyright Ahn Young-joon/Copyright 2024 The AP.
Copyright Ahn Young-joon/Copyright 2024 The AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

يتصاعد التوتر بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية بعد تهديدات أطلقتها شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وإطلاق نشطاء كوريون من جديد بالونات تحمل منشورات دعائية.

اعلان

وحمل بيان لكيم يو جونغ، يوم الجمعة، تهديدًا غامضًا، جاء فيه: "عندما تفعل ما تم تحذيرك بوضوح من القيام به، فمن الطبيعي أن تجد نفسك تتعامل مع أشياء لم تتوقعها"، دون أن تحدد ما ستفعله كوريا الشمالية.

 ويأتي التهديد بعد يومين من توقيع موسكو وبيونغ يانغ اتفاقية استراتيجية، استدعت بسببها كوريا الشمالية السفير الروسي، ويوم من رد سيول بالقول إنها ستفكر في تقديم الأسلحة إلى أوكرانيا.

واستدعى نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي كيم هونغ كيون السفير الروسي جورجي زينوفييف لإبلاغه موقف سيول بشأن الاتفاق بين بوتين وكيم والتعاون العسكري المزعوم بين روسيا وكوريا الشمالية. ولم تؤكد وزارة الخارجية في سيول على الفور ما قيل خلال الاجتماع.

وقال الجيش الكوري الجنوبي أيضا يوم الجمعة إنه أطلق طلقات تحذيرية في اليوم السابق لصد جنود كوريين شماليين عبروا الحدود البرية بين البلدين لفترة وجيزة للمرة الثالثة هذا الشهر، عن طريق الخطأ على ما يبدو.

وقال النشطاء المدنيون الكوريون الجنوبيون، بقيادة المنشق الكوري الشمالي بارك سانج هاك، إنهم أرسلوا 20 بالونًا تحمل 300 ألف منشور دعائي، و5000 شريحة USB تحتوي على أغاني البوب ​​الكورية الجنوبية والدراما التلفزيونية، و3000 دولار أمريكي من بلدة الحدود الكورية الجنوبية. باجو ليلة الخميس.

المنشق الكوري الشمالي بارك سانغ هاك، على اليسار
المنشق الكوري الشمالي بارك سانغ هاك، على اليسارAP/AP

وبعد منشورات سابقة للناشطين الكوريين الجنوبيين، أطلقت كوريا الشمالية أكثر من 1000 بالون أسقطت أطنانًا من القمامة في كوريا الجنوبية.

ألمحت كيم يو جونغ سابقًا إلى أن البالونات يمكن أن تصبح الرد المعتاد لكوريا الشمالية على المنشورات، قائلة إن الشمال سيرد من خلال "نثر نفايات أكثر بعشرات المرات من تلك التي نثرها علينا".

ورداً على ذلك، استأنفت كوريا الجنوبية البث الدعائي المناهض لكوريا الشمالية مع تركيب مكبرات الصوت العسكرية على الحدود لأول مرة في عام منذ سنوات، حذرت كيم يو جونغ، في بيان آخر لوسائل الإعلام الرسمية، من أن سيول "تخلق مقدمة لوضع خطير للغاية".

وصلت التوترات بين الكوريتين إلى أعلى مستوياتها منذ سنوات حيث قام كيم جونغ أون بتسريع تطوير أسلحته النووية والصواريخ ومحاولاته تعزيز مكانته الإقليمية من خلال التحالف مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مواجهة الغرب الذي تقوده الولايات المتحدة.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

"مجزرة برفح".. عشرات القتلى بقصف خيام النازحين بالمواصي وغوتيريش يحذر: لبنان ينبغي ألا يصبح غزة أخرى

شاهد: موجة حر لافح تضرب صربيا والحرارة تتجاوز الـ40 درجة مئوية

السودان يسابق الزمن لتجنب المجاعة الأسوأ.. مسؤول أممي "يطهون التراب للأطفال ويأكلون أوراق الشجر"