Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

قضية تلقي هدايا من السعودية.. الشرطة البرازيلية توجه سلسلة اتهامات لبولسونارو

امرأة تمشي أمام لافتة تحمل العلم الوطني البرازيلي وصورة الرئيس السابق بولسونارو
امرأة تمشي أمام لافتة تحمل العلم الوطني البرازيلي وصورة الرئيس السابق بولسونارو Copyright Silvia Izquierdo/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
Copyright Silvia Izquierdo/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز مع أ ب
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
هذا المقال نشر باللغة الإنجليزية

اتهمت الشرطة الفيدرالية البرازيلية الرئيس السابق جاير بولسونارو بغسل الأموال، بسبب قضية تلقي هدية من الماس من المملكة العربية السعودية دون الإعلان عنها.

اعلان

ولم تتلق المحكمة العليا في البرازيل بعد تقرير الشرطة مع لائحة الاتهام. وبمجرد القيام بذلك، سيقوم المدعي العام للبلاد، باولو جونيت، بتحليل الوثيقة وتحديد ما إذا كان سيتم توجيه اتهامات وإجبار بولسونارو على المثول أمام المحكمة.

وهذه هي لائحة الاتهام الثانية لبولسونارو منذ تركه منصبه، بعد لائحة اتهام أخرى في أيار/ مايو بزعم تزوير شهادة التطعيم ضد COVID-19. لكن لائحة الاتهام هذه تثير بشكل كبير التهديدات القانونية التي تواجه الزعيم السابق.

ولم يعلق بولسونارو على الفور، لكنه ومحاموه نفوا في السابق ارتكاب أي مخالفات في هاتين القضيتين.

وفي هذه الاتهامات، وفق الشرطة، فإن بولسونارو تلقى ساعتين فاخرتين حصل عليهما كهدايا من المملكة العربية السعودية. وتطلب البرازيل من مواطنيها الذين يصلون بالطائرة من الخارج الإعلان عن سلع تزيد قيمتها عن 920 يورو، ولأي مبلغ يتجاوز هذا الإعفاء، دفع ضريبة تساوي 50٪ من قيمتها.

This photo provided by Brazil's Federal Revenue Department shows jewelry, part of an investigation into gifts received by ex-President Jair Bolsonaro during his term.
This photo provided by Brazil's Federal Revenue Department shows jewelry, part of an investigation into gifts received by ex-President Jair Bolsonaro during his term.AP/AP

وكان من الممكن إعفاء المجوهرات من الضرائب لو كانت هدية من المملكة العربية السعودية إلى البرازيل، ولكن ليس هدية لبولسونارو ليحتفظ بها لنفسه.

وأظهر التحقيق أن ماورو سيد، مساعد بولسونارو السابق الذي يُزعم أنه قام بتزوير سجلات COVID-19 الخاصة به، باع في حزيران/ يونيو 2022 ساعة رولكس وساعة Patek Philippe إلى متجر في الولايات المتحدة بمبلغ إجمالي 62,000 يورو، وهي الساعتين التي تلقاها الرئيس السابق من الرياض.

وفي العام الماضي، قضت المحكمة الانتخابية العليا في البرازيل بأن بولسونارو أساء استخدام سلطاته الرئاسية خلال محاولة إعادة انتخابه عام 2022، مما جعله غير مؤهل لأي انتخابات حتى عام 2030.

وتركزت القضية على اجتماع استخدم خلاله بولسونارو موظفي الحكومة والقناة التلفزيونية الحكومية والقصر الرئاسي في برازيليا لإخبار السفراء الأجانب بأن نظام التصويت الإلكتروني في البلاد مزور.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيروس يتفشى في أوروبا.. ما هو "حمى غرب النيل"؟

نساء البرازيل يخرجن رافضات لمشروع قانون يهدد حق الإجهاض

الآلاف في البرازيل يحتجون على مشروع قانون يجرّم الإجهاض