Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ستارمر يسمح لأوكرانيا استخدام صواريخ "ستورم شادو" لضرب مواقع داخل روسيا.. وموسكو ترد

صاروخ ستورم شادو البريطاني خلال عرضه في معرض باريس العسكري
صاروخ ستورم شادو البريطاني خلال عرضه في معرض باريس العسكري Copyright Lewis Joly/AP.
Copyright Lewis Joly/AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

الكرملين قال إنه يسجل كل شيء بعناية وسيتخذ الإجراءات المناسبة

اعلان

قال رئيس وزراء المملكة المتحدة الجديد إن بإمكان أوكرانيا استخدام صواريخ "ستورم شادو" البريطانية لضرب أهداف عسكرية داخل روسيا، بحسب تقرير نشرته وكالة بلومبرغ.

وأكد كير ستارمر، الذي فاز حزبه العمالي في الانتخابات العامة في البلاد في 4 يوليو، في وقت متأخر من يوم الثلاثاء أنه سيواصل استخدام سياسة المملكة المتحدة السابقة بشأن استخدام أسلحة البلاد طويلة المدى في الحرب الروسية الأوكرانية.

ووافق ستارمر على أن الأمر متروك لأوكرانيا في كيفية استخدام صواريخ ستورم شادو التي تبرعت بها المملكة المتحدة، وذلك ؤدل على سؤال لوكالة بلومبرغ. وكان يتحدث إلى الصحفيين أثناء سفره لحضور قمة حلف شمال الأطلسي الناتو في واشنطن.

رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر في طائرته لحضور قمة الناتو في واشنطن
رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر في طائرته لحضور قمة الناتو في واشنطنStefan Rousseau/Pool Photo via AP

وأضاف رئيس الوزراء "من الواضح أن الصواريخ يجب أن تُستخدم وفقًا للقانون الإنساني الدولي كما هو متوقع"، معلنًا موقفه بأن صواريخ ستورم شادو يجب أن تستخدم "لأغراض دفاعية".

وقال: "لكن الأمر متروك لأوكرانيا لتقرر كيفية استخدامها لتلك الأغراض الدفاعية".

الرد الروسي على تصريحات ستارمر

وصف الكرملين تصريحات رئيس الوزراء البريطاني الجديد كير ستارمر بـ"غير المسؤولة نحو زيادة التوتر وتصعيد الوضع" بعد أن أشار إلى أن أوكرانيا يمكنها استخدام صواريخ ستورم شادو التي قدمتها المملكة المتحدة لضرب أهداف عسكرية داخل روسيا.

المعروف أن صواريخ ستورم شادو هي صواريخ كروز موجهة بدقة ويزيد مدى إطلاقها عن 250 كيلومتر (155 ميل).

وقد أكدت كييف عدة مرات حاجتها إلى ضرب أهداف عسكرية داخل روسيا للدفاع عن نفسها وصد الهجمات الروسية، وهي إحدى القضايا الرئيسية التي ستتم مناقشتها في قمة الناتو.

صواريخ "سكالب" الفرنسية قريباً للجيش الأوكراني.. ماذا نعرف عنها؟

وقد أعربت بعض الدول الأوروبية مثل المملكة المتحدة عن دعمها لموقف أوكرانيا، ولكن الحكومة الأمريكية تقاوم حتى الآن رفع جميع القيود المفروضة على استخدام كييف لأسلحتها. وتقول إدارة بايدن إنها لم تسمح بضربات أوكرانية في العمق الروسي، معتبرة ذلك خطًا أحمر من أجل منع التصعيد مع موسكو.

"وقال جيمي شيا، وهو مسؤول سابق في حلف شمال الأطلسي وزميل مشارك في معهد تشاتام هاوس حاليًا، لراديو بلومبرغ يوم الأربعاء: "لقد أعطى كير ستارمر الرئيس زيلينسكي دفعة قوية. وأضاف: "يجب أن يكون الأوكرانيون قادرين على الرد على تلك الأهداف العسكرية الروسية الكبيرة - ولكن من الواضح أنها ليست أهدافًا مدنية روسية. وأعتقد أن كير ستارمر وغيره من قادة الناتو سيرسمون خطًا أحمر في هذا الشأن، فالضربات يجب أن تكون ضد الأهداف العسكرية الحقيقية".

المصادر الإضافية • ترجمات ووكالات

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ذخائر إسرائيل بدأت تنفد.. ودولٌ غربية توقف بشكل غير رسمي تصدير المواد الأساسية لتصنيعها

وسط الحرب المستمرة على غزة.. المغرب يشتري من إسرائيل قمرا صناعيا استخباريا للتجسس بنحو مليار دولار

مستشار في مجلس الأمن القومي الأمريكي: بوتين مخطئ إن ظن بوسعه الصمود أمام الناتو الداعم لأوكرانيا