نفط برنت يتراجع إلى ما دون الخمسين دولارا

نفط برنت يتراجع إلى ما دون الخمسين دولارا
Copyright 
بقلم:  Adel Dellal
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أسعار النفط تسجل انخفاضا بنسبة ثلاثة في المائة مع ارتفاع صادرات منتجات التكرير من الصين وزيادة عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة للأسبوع الثامن على التوالي وكذا التوقعات بزيادة الصادرات من العراق…

اعلان

أسعار النفط تسجل انخفاضا بنسبة ثلاثة في المائة مع ارتفاع صادرات منتجات التكرير من الصين وزيادة عدد منصات الحفر في الولايات المتحدة للأسبوع الثامن على التوالي وكذا التوقعات بزيادة الصادرات من العراق ونيجيريا. وجرى تداول مزيج برنت الخام بسعر تسعة وأربعين فاصل تسعة وثلاثين دولارا للبرميل بانخفاض دولار فاصل تسعة وأربعين سنتا عن آخر سعر إغلاق.

الخبراء يعتبرون أنّ أسعار النفط قد تشهد تقلباً قبيل انعقاد الاجتماع غير الرسمي للبلدان الأعضاء في منظمة “أوبك” في الجزائر الشهر المقبل، ما قد يفقد الأسواق الاهتمام بالتكهنات حول الوصول إلى اتفاق بشأن تحقيق الاستقرار في الوقت الذي أعلنت فيه إيران عن رفضها تثبيت الإنتاج سعيا لاستعادة حصتها السوقية بعد رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها. “من الواضح أن عودة إيران، مرة أخرى للسوق العالمية، ستزيد من زيادة الإنتاج الاقتصادي. الإيرانيون أثبتوا ترددهم بخصوص الحد من الإنتاج، وهذا ما أكدوه خلال أبريل-نيسان. وأود القول بأنّ الوضع لم يتغير منذ ذلك الحين“، قال الخبير الاقتصادي سيمون فرنتش .

هذا واستأنف العراق ضخ النفط الخام من شركة “نفط الشمال” عبر خط أنابيب إقليم كردستان إلى ميناء جيهان في تركيا لأول مرة منذ خمسة أشهر، حوالى سبعين ألف برميل يجرى ضخها يوميا عبر خط الأنابيب الذي يمر عبر إقليم كردستان. وإضافة إلى كل ذلك فقد أعلنت جماعة متمردة في نيجيريا عن إجراء محادثات مع حكومة البلاد بعد أشهر من الهجمات على مرافق النفط والغاز الرئيسية، وهو ما سيؤدي الى زيادة صادرات ذلك البلد من النفط.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: من بكين.. فولكس فاغن تكشف عن خطط لطرح عشرات الموديلات الجديدة في الصين من بينها أودي وبورشه

ليس كل ما يلمع ذهبا.. سبع نصائح لمعرفة ما إذا كان المعدن الثمين مُزيَّفًا

اقتصاد الصين يتجاوز التوقعات ويحقق نموًا ملحوظًا بنسبة 5.3%