Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

وزيرة الخزانة الأمريكية تزور الصين لمناقشة الممارسات التجارية "غير العادلة" لبكين

وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، تصافح وانغ وي تشونغ، نائب سكرتير الحزب وحاكم مقاطعة قوانغدونغ
وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، تصافح وانغ وي تشونغ، نائب سكرتير الحزب وحاكم مقاطعة قوانغدونغ Copyright Andy Wong/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
Copyright Andy Wong/Copyright 2024 The AP. All rights reserved
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وصلت وزير ة الخزانة الأمريكية جانيت يلين إلى الصين اليوم الجمعة، في جولة تستمر خمسة أيام، وهي أول زيارة لمسؤول أمريكي على مستوى وزاري منذ لقاء الرئيس جو بايدن بالزعيم الصيني شي جين بينغ في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

اعلان

ودعت يلين خلال لقاء جمعها بحاكم مقاطعة قوانغدونغ لوانغ وي تشونغ، إلى توفير فرص متكافئة للشركات والعمال الأميركيين، مؤكدة على أهمية وجود اتصالات مفتوحة ومباشرة بين الجانبين للوقوف على نقاط الخلاف.

وقالت "هذا يشمل مسألة القدرة الصناعية الفائضة للصين، والتي تشعر الولايات المتحدة ودول أخرى بالقلق من أنها يمكن أن تسبب آثارًا غير مباشرة على مستوى العالم".

وفحوى الرسالة التي حملتها يلين إلى الصين هو أن الولايات المتحدة تعتبر الممارسات التجارية الصينية غير عادلة، وهو مصدر قلق تتقاسمه العديد من الدول الأوروبية.

وخلال رحلتها التي بدأت في قوانغتشو، عاصمة مقاطعة قوانغدونغ، التقت وزيرة الخزانة برجال أعمال أمريكيين وأوروبيين ويابانيين لتبادل وجهات النظر والمخاوف حول القضايا التجارية. وستتوجه بعدها إلى بكين.

ويتوقع إسوار براساد، الخبير الاقتصادي وأستاذ التجارة في جامعة كورنيل، أن تدفع يلين بكين في اتجاه تعزيز الاستهلاك المحلي وضمان المنافسة العادلة في قطاعات التكنولوجيا الجديدة، وخاصة الطاقة الخضراء والسيارات الكهربائية، إلى جانب قدرة دخول كافية إلى الأسواق للشركات الأمريكية.

وقال: "المخاوف بشأن محاولة الصين تصدير طاقتها الفائضة والقيام في نفس الوقت بدفعة كبيرة في هذه القطاعات ستكون في قمة اهتمامات الوفد الأمريكي".

وقد تصدت الصين للمخاوف المتعلقة بالطاقة الفائضة التي أعربت عنها كل من الولايات المتحدة وأوروبا.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية وانغ ون بين في وقت سابق من هذا الأسبوع إن نمو صادرات السيارات الكهربائية والطاقة الشمسية الصينية يفضي إلى التنمية الخضراء على مستوى العالم وهو نتيجة التقسيم الدولي للعمل والطلب في السوق.

واتهم الولايات المتحدة بالتدخل في التجارة الحرة من خلال تقييد صادرات التكنولوجيا إلى الصين.

وقال: "أما بالنسبة لمن يقوم بالتلاعب غير السوقي، فالحقيقة هي أن الجميع يراها". وأضاف: "لم تتوقف الولايات المتحدة عن اتخاذ إجراءات لاحتواء التجارة والتكنولوجيا الصينية. وهذا لا يعني "درء المخاطر"، بل إنه يخلق مخاطر.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ماكرون يقول إنه لا يشك في استهداف روسيا لأولمبياد باريس 2024

انخفاض احتياطي النقد الأجنبي في إسرائيل بمقدار 5.6 مليارات دولار

شاهد: من بكين.. فولكس فاغن تكشف عن خطط لطرح عشرات الموديلات الجديدة في الصين من بينها أودي وبورشه