أوبرا أندريا شينيي تعود إلى لندن

بالمشاركة مع
أوبرا أندريا شينيي تعود إلى لندن
بقلم:  Faiza Garah مع يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

موزيكا تحمل المشاهدين إلى عالم الموسيقى، من النجوم الهواة إلى كبار الفنانين، في هذا العدد سنسلط الضوء على أوب

تحضيرات كبيرة في دار الأوبرا الملكية بلندن من أجل أوبرا “أندريا شينيي“، التحفة الفنية التي قدمت من قبل أومبيرتو جيوردانو. الإنتظار كان طويلا وذلك بعد ثلاثين عاما من انتاجها من قبل كوفنت غاردن.
على المسرح، الشغوف أنتونيو بابانو.

قائد الأوركسترا، أنتونيو بابانو:

“ الأوركسترا التي أشرف عليها سعيدة جدا لأنها ستقدم هذه الموسيقى. ستقدم الإنفعال والإثارة و الذكاء الذي اعتمد من قبل المؤلف فوق خشبة المسرح…الأوركسترا تعرف جيدا كيفية تقديم ذلك. اعتقد أن الأوبرا تحتاج إلى الرقي والتحكم التام فيها، كذلك تحتاج إلى أصوات قوية لمساعدة الأوكسترا التي هي أيضا بطل الرواية، هناك عنصر سمفوني لا يمكن إنكاره، وهو الذي سيحافظ على التواصل بقوة مع الجمهور. سينشأ قشعريرة حقيقية، لأن الأشخاص سيشعرون بالموسيقى التي ستتجاوزهم “.

التوزيع ممتاز لا سيما وهو يعتمد على التينور يوناس كوفمان، الذي أصبح نجما عالميا.

يوناس كوفمان:

“ ككل أوبرا فيرسيمو، الشغف عامل أساسي ، فهو يعني أن الموسيقى مليئة بالمشاعر لذلك يجب أن تنتبه لكي لا تضيع، لا يجب أن تعطي أكثر من اللزوم، أو أن تندفع أكثر من اللزوم أيضا، لأن كل هذه الألحان لها القدرة على جذب الشخص وجعل ذماغه يرقص، فكل جزء فيها موضوع بدقة ما يخلق الفرحة. هو فخر كبير أن نقدمها ، لكن بالطبع يجب ان نبقى على قيد الحياة بعد ذلك “.

يوناس يضيف:

“ توأم الورح يتمثل في ماهية مادالينا….وذلك أكبر من الشغف. إنه الحب العذري الذي يجمعهما وحماسهما لفكرة أنهما سيموتان مع بعض . هما لم يفكرا في الهروب ، إنه يفكر فقط فيها وفي قدرهما، لقد فكر فقط في كيفية البقاء معها، وإن كانا سيموتان مع بعض و كيفية القيام ذلك”.

توني :

“لا مجال للشك أن في أوبرا “أندريا شينيي” هناك لحظات تحطيمية، أحيانا في قوة الصوت وأحيانا أخرى في مستوى الشغف …اعتقد أن الإثنين مع بعض تم تجسيدهما بكثرة في الثنائي الأخير لأنهما يقطعان الأنفاس….هما يصعدان بصوتهما إلى أعلى وأعلى وأعلى… ليموتا بعدها مع بعض …وهذا موثر جدا “.

أوبرا أندريا شينيي ستعرض في 29 من يناير الجاري على المباشر في أكثر من 1500 قاعة سينما بأكثر من 50 بلدا حول العالم .

لمتابعة مقتطفات من الحوار الذي أجريناه مع قائد الأوركسترا أنتونيو بابانو أو الحوار مع التينور يوناس كوفمان يرجى النقر على الرابط الآتي :

Getting to know Sir Tony and ‘the world’s greatest tenor’

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

سالزبورغ تستضيف الجولة النهائية لجائزة هربرت فون كاراجان لقادة الأوركسترا الشباب

مهرجان سالزبورغ : منافسة فريدة لتتويج أفضل قائد موسيقي

كواليس أوبرا "Champion" التي تحكي قصة الملاكم الأسطوري إميل غريفث