Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

خوان ييغو فلوريس: آفاق مستقبلية للأطفال الفقراء من خلال الموسيقى

بالمشاركة مع
خوان ييغو فلوريس: آفاق مستقبلية للأطفال الفقراء من خلال الموسيقى
Copyright 
بقلم:  Euronews
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

خوان ييغو فلوريس، يقدم آفاقاً مستقبلية لاطفال بلده البيرو، من خلال تعليم الموسيقى مجانا. لدعم مؤسسته، نظم حفلاً “ غالا لاتينا “، في موسيكفيرين

خوان ييغو فلوريس، يقدم آفاقاً مستقبلية لاطفال بلده البيرو، من خلال تعليم الموسيقى مجانا. لدعم مؤسسته، نظم حفلاً “ غالا لاتينا “، في موسيكفيرين فيينا

آفاق مستقبلية للأطفال بفضل الموسيقى، هذه هي مهمة خوان دييغو فلوريس من خلال مؤسسته سينفونيا بور ايل بيرو

التينور خوان دييغو فلوريز: “الموسيقى يمكن أن تحسن حياة الأطفال والشباب ولها قدرة كبيرة على تغيير المجتمع حقاً.” التينور العالمي استوحى الفكرة من تجربة الموسيقى إل سيستيما

في فنزويلا، فقام بتأسيس العديد من المدارس الموسيقية في جميع أنحاء بلده البيرو. > Reencontrando a nuestro amigo GustavoDudamel</a> después de Turandot en la Ópera de Viena. <a href="https://twitter.com/WrStaatsoper">WrStaatsoperpic.twitter.com/46nOsRa79F

— Juan Diego Florez (@jdiego_florez) May 7, 2016

ثلاثة آلاف وخمسمائة طفل من الأطفال الفقراء يعزفون على آلة أو يغنون في فرقة موسيقيّة. > Rehearsing for tonight's GALA LATINA “Juan Diego Flórez and Friends” at #Musikverein Wien. SINFONIAperu</a> <a href="https://t.co/wognZW3nhI">pic.twitter.com/wognZW3nhI</a></p>&mdash; Juan Diego Florez (jdiego_florez) April 23, 2016

خوان دييغو فلوريز"انهم يتعلمون الكرم، والانضباط، يعزفون لتحقيق هدف، للتميز، واظهار جمال الموسيقى . الشيء الأهم هو مواجهة المواقف وتعلم قيم سيستفيدون منها في حياتهم. من المهم أن يعرف الجمهور ما أقوم به. انه يعرفني كمغنٍ، لكنه لا يعرف ما أقوم به في بيرو، لذا، أريد أن أخبرهم”. لهذا السبب قام بتنظيم حفل موسيقي خيري في موسيكفيرين فيينا “غالا لاتينا” لدعم مؤسسته.

إلى جانبه كبار الفنانيين، من بينهم الباس باريتون إروين شروت والميزو سوبرانو إليزابيث كولمان برفقة الفرقة السمفونية لجزر البليار.

خوان دييغو فلوريز:“إنني متأثر جداً. متأثر برؤية زملائي وهم يغنون ويتبرعون بجهدهم. ياله من أمر رائع لأن ما يحركهم هو شعور عميق، يتقاسمونه معنا.” الباس باريتون اروين شروت:“يشرفني تلبية دعوة حدث ٍ كهذا. جميعنا هنا من أجل بيرو، أطفالها ومستقبلهم. إنني سعيد بوجودي هنا ولأنني جزء من الحلم، من أمنية”. الميزو سوبرانو إليزابيث كولمان، تقول:“إنني معجبة بالتزام خوان دييغو من اجل مستقبل هؤلاء الأطفال. أطفال بلا آفاق مستقبلية، لكن بفضل الموسيقى، والفن والتعلم، اصبحوا أمام تحدٍ في الحياة، لهم هدف في الحياة.”

خوان دييغو فلوريس يتابع ويرافق بتفانٍ هؤلاء الأطفال.

خوان دييغو فلوريز:“بعض الأطفال يقولون لي: بيتي بلا سقف، بلا كهرباء، بلا ماء، ويجب أن أسير أربعين دقيقة للوصول إلى مدرسة الموسيقى، لكنني فرحٌ. سابقاً، كنت حزيناً على الدوام، الآن أنا مبتسم. وهذا مهم جدا. له قيمة في الحياة” . “ماذا أتمنى للمستقبل؟ اعطاء المزيد، توفير فرصة للعزف، والغناء وخلق فرق موسيقية وجوقات في جميع انحاء البلاد للكثير، للكثير من الأطفال.”

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

خوان دييغو فلوريس يلهم الآلاف من الأطفال في وطنه البيرو

سالزبورغ تستضيف الجولة النهائية لجائزة هربرت فون كاراجان لقادة الأوركسترا الشباب

مهرجان سالزبورغ : منافسة فريدة لتتويج أفضل قائد موسيقي