المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

هل للسحر دور في حماية البيئة؟

خبيرة الحيل السحرية البريطانية ميغان سوان.
خبيرة الحيل السحرية البريطانية ميغان سوان.   -   حقوق النشر  رويترز
بقلم:  يورونيوز

الحيل السحرية التي تقوم بها ميغان سوان ليست معتادة، إذ تحمل رسالة في طياتها. عندما ولدت في عام 1992، كان عالم السحر الذي هيمن عليه الرجال في المعتاد قد بدأ للتو يسمح للنساء بالانضمام لرابطة السحرة. ولما وصلت اليوم للثلاثين من عمرها، أصبحت سوان الساحرة الوحيدة وأصغر ساحر يرأس الرابطة، لكنها تستغل موقعها ومهاراتها السحرية في زيادة الوعي بمشكلات تغير المناخ والبيئة.

درست سوان الحفاظ على الحياة البرية في الجامعة، وتزايد قلقها من المشكلات الضخمة التي تواجهها الطبيعة والافتقار في ذات الوقت للتحرك المناسب.

وقالت "أحد الأشياء الأساسية التي أدركتها من شهادتي الجامعية هو مدى أهمية التعليم البيئي. لدينا الكثير من الحلول لمواجهة تلك المشكلات لكننا لا ننفذها".

بدأت في ابتكار حيل تنطوي على رسالة بيئية لتقوم بعرضها في المدارس. وشرحت تقول "استخدم السحر كوسيلة للتواصل. إنه طريقة لجذب الانتباه وإيصال الرسالة بطريقة ممتعة".

حصلت سوان على أول مجموعة للألعاب السحرية وهي في الخامسة من عمرها وقالت إن أحد حيلها السحرية المفضلة لديها تقوم على عرض ثلاثة أثواب تمثل النباتات والحيوانات والحشرات وتبدأ بأطوال متساوية في إشارة للتوازن البيئي.

viber

وقالت "ومع حديثي عن تلك القضايا التي يواجهها العالم والتي تسبب فيها البشر بشكل أساسي، تختلف أطوال تلك الأثواب... ثم أتحدث عما يمكنا أن نفعله للمساعدة في إعادة تلك العناصر لتوزنها الأصلي، بأطوال متساوية".

المصادر الإضافية • رويترز