Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

"أخيراً استجاب الله لصلواتي".. مسنون إندونيسيون يحلمون بالحج وبعضهم ينتظر دوره منذ 40 عاماً

الإندونيسي حسين بن نيسان يصلي كي يذهب إلى مكة
الإندونيسي حسين بن نيسان يصلي كي يذهب إلى مكة Copyright Achmad Ibrahim/AP
Copyright Achmad Ibrahim/AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أحدث إلغاء الحج لسنيتن متتاليتين بسبب جائحة كورونا تأخيراً في جدولة من سيكون نصيبهم الحج خلال الأعوام القادمة، ولا سيما في الدول الأكثر إقبالا على هذه المناسك في العالم، وعلى رأسها إندونيسيا، حيث ينتظر أكثر من 4 ملايين شخصاً دورهم للحج، وقد تمتد فترة الإنتظار إلى بضعة عقود.

اعلان

حسين بن نيسان، هو واحد من مراقبي المرور المتطوعين في إندونيسيا، الذين يُعرفون باسم "باك أوجا". ورغم أنه في ال85 من العمر، لا يزال يذهب إلى العمل كل يوم، ليقف في منطقة ريفية خارج جاكرتا، مُوجهاً حركة المرور لمدة 12 ساعة في اليوم.

يحصل حسين من هذه المهنة على بضعة دولارات يومياً، يدّخرها كي يحقق حلمه في زيارة مكة المكرمة وأداء فريضة الحج. ولطالما ردد الدعاء نفسه، والبكاء يُغالبه: "أتوسل إليك يا رب، افتح لي طريق مكة والمدينة. من فضلك امنحني بركتك".

إندونيسيا أكبر دولة إسلامية من حيث عدد السكان، لديها طابور مذهل من المواطنين الراغبين في أداء فريضة الحج. ويمكن أن تستمر أوقات الانتظار لعقود.

 وزاد من سوء هذا الوضع، منع المملكة العربية السعودية استقبال الحجيج الأجانب بين عامي 2020 و 2021 بسبب تفشي جائحة كوفيد 19.

وللتعويض، تلقت إندونيسيا من المملكة العربية 8000 موقعاً إضافياً للحجيج هذا العام، لتصل إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق، بلغ 229 ألف شخص.

 ويقضي النظام المعمول به في وزارة الشؤون الدينية، بأن أصحاب الفئة العمرية ما بين 65 و84 سنة يمنحون فرصة أكبر من غيرهم.

وكان حسين من بين المحظوظين، في أوائل هذا الشهر، حزم حقيبته متجهاً إلى أحب مكان إلى قلبه، وجهّز رداء الإحرام، قبل أن يودّع عائلته وأصدقاءه قائلاً: "الآن يمكني أن أموت بسلام، لأن الله استجاب لصلواتي".

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

السعودية تستعد لموسم حج بأعداد مماثلة لما قبل جائحة كوفيد

شاهد: رؤساء عدة دول إفريقية يزورون مدينة بوتشا الأوكرانية

منافسات الفيفا: قرار بوقف أي مباراة في حال وقوع حوادث عنصرية