Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

شاهد: ألصقوا على وجهه صورة لشخصية كارتونية.. نشطاء يستهدفون بورتريه رسمي للملك تشارلز

صورة الملك تشارلز الثالث المستهدفة من قبل نشطاء حقوق الحيوان
صورة الملك تشارلز الثالث المستهدفة من قبل نشطاء حقوق الحيوان Copyright Animal Rising - X
Copyright Animal Rising - X
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied
هذا المقال نشر باللغة الإنجليزية

قام نشطاء من جماعة لحقوق الحيوان بحركة احتجاجية يوم الثلاثاء في معرض فني بلندن، حيث لصقوا صورة كاريكاتورية لشخصية الرسوم المتحركة الشهيرة "والاس" على لوحة رسمية للملك تشارلز الثالث.

اعلان

يُعتبر هذا الحادث الأحدث في سلسلة من أعمال التخريب التي يقوم بها النشطاء في المتاحف بالمملكة المتحدة لجذب الانتباه إلى قضاياهم.

وشاركت مجموعة تسمى Animal Rising مقطع فيديو يظهر عددا من الناشطين، وهم يقومون بتخريب أول لوحة رسمية للعاهل البريطاني من خلال لصق صورة لشخصية والاس، من سلسلة الكوميديا "والاس وغروميت"، فوق رأس الملك تشارلز الثالث.

 كما أضافوا فقاعة كلامية على اللوحة كتب عليها: "لا يوجد جبن، غروميت، انظر إلى كل هذه القسوة في مزارع RSPCA".

تهدف هذه الخطوة إلى لفت الأنظار إلى انتهاكات قواعد تربية الحيوانات في المزارع المعتمدة من قبل الجمعية الملكية لمنع القسوة على الحيوانات.

تأتي هذه الحادثة بعد فترة بسيطة من الكشف عن أول لوحة زيتية رسمية للملك تشارلز الثالث منذ توليه العرش عام 2022.

رسم اللوحة فنان البورتريه الشهير جوناثان يو، وتُظهر الملك تشارلز وهو يرتدي الزي الرسمي للحرس الويلزي، الذي أصبح عقيدًا فيه منذ عام 1975. تم تصميم اللوحة لتتناسب مع الهندسة المعمارية لقاعة درابرز هول Drapers Hall حيث سيتم تعليقها في النهاية.

نشطاء يلصقون صورة كاريكاتورية لشخصية "والاس" على لوحة للملك تشارلز في لندن
نشطاء يلصقون صورة كاريكاتورية لشخصية "والاس" على لوحة للملك تشارلز في لندن Animal Rising - Facebook - X

وفي حادثة منفصلة، هاجم متظاهران من جماعة "Extinction Rebellion" قبل حوالي شهر، علبة زجاجية تحتوي على نسخة أصلية من الميثاق الأعظم في المكتبة البريطانية. 

رغم أن الوثيقة، التي تعتبر أحد أهم أسس الديمقراطية الغربية، وتعود إلى 800 عام، لم تتضرر، إلا أن هذا الحادث يبرز نمطًا متزايدًا من الاحتجاجات التي تستهدف المواقع الثقافية لجذب الانتباه إلى القضايا الملحة مثل تغير المناخ.

قامت "Extinction Rebellion" سابقًا بتنظيم احتجاجات مشابهة، بما في ذلك سد الطرق وتعطيل وسائل النقل العامة، للمطالبة باتخاذ إجراءات عاجلة لمكافحة تغير المناخ.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: مجموعة من نشطاء البيئة يطلون يختين ضخمين في برشلونة

نشطاء يعرقلون مؤتمر غوغل ويحتجون على العلاقات التجارية مع إسرائيل

"لا لإقامة المزيد من القواعد العسكرية": نشطاء يساريون يتظاهرون ضدّ زيارة بلينكن إلى الفلبين