المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مشروع طموح لإعادة تشجير 100 ألف هكتار من الغابات المهددة بالتصحر في أنغولا

euronews_icons_loading
مشروع طموح لإعادة تشجير 100 ألف هكتار من الغابات المهددة بالتصحر في أنغولا
حقوق النشر  euronews
بقلم:  Chris Burns  & Dinamene Cruz

في حلقة جديدة من برنامج "غرين أنغولا" تزور يورنيوز مقاطعة "بيي" الواقعة بقلب جمهورية أنغولا حيث تشرف القوات المسلحة الأنغولية هناك على برنامج طموح لإعادة تشجير البلاد.

ومنذ إطلاق هذا البرنامج تم زرع أكثر من مليون شجرة بهدف إعادة تغطية أكثر من 100 ألف هكتار من الأراضي التي أزيلت منها الغابات حول البلاد.

وتمتاز أنغولا بتربتها الخصبة والخضراء والغنية بالمعادن لكن هناك مناطق تعرضت للتصحر وتحتاج إلى إعادة تخضير خاصة المناطق المحاذية لمناجم الماس التي جردت من الأشجار والتربة السطحية للوصول إلى الأحجار الكريمة النادرة والتي تعد جزءًا أساسيًا من اقتصاد البلاد.

زرعت ملايين الشتلات بالمواقع الطبيعية القاحلة لإعادة تشكيلها ويقول المدير الفني لتطوير الغابات إزميرالدو ساكولوكوسو ليورونيوز بأنه تم زراعة 48 فدانا لحد الآن "ثمانية منها زرعت بها أشجار الماهوغاني الإفريقي (أو الخايا) والباقي مزروعة من أشجار الأوكالبتوس المختلفة الموجودة لدينا".

ويدير عملية إعادة التشجير حوالي 200 موظف، مقسمين إلى فرق، ويقوم الفريق الأول بتحضير التربة اللازمة لهذه الشتلات فيما يعمل فريق على الاعتناء بالبذور ووضعها في أكياس.

ويشرف فريق آخر على عملية الري مع توفير الرطوبة اللازمة للبذور. ويقول إزميرالدو إن تطوير الغابات "يستغرق وقتًا طويلاً. أنا أغرس اليوم لكن أطفالي وأحفادي سيستفيدون منها (لاحقا)".

كما تتولى إيفالينا دي كوستا مسؤولية ما يسمى بمنطقة التكيف، حيث تنضج الشتلات قبل أن تزرع في البرية.

يورونيوز
الغطاء النباتي في أنغولا مهدد بسبب عمليات قطع الأشجار من أجل استغلال الماسيورونيوز

وتقول إيفالينا بأن عمل فريقها يتمثل في مراقبة النباتات باستمرار لمدة شهر إلى شهرين قبل نقلها إلى موقع معين".

وتضيف "لدينا العديد من المناطق المدمرة، لذلك تم تصميم مشروعنا لإعادة تشجير المناطق القاحلة. نود نشر وعي إيجابي لدى السكان من خلال مشروعنا".

وتشمل عملية التشجير كذلك إجراء عمليات بحث وتطوير وإيجاد أنواع جديدة من الأشجار المناسبة لمناخ أنغولا المتغير.

وفي هذا الشأن يقول رئيس قسم البحث والتطوي أغوستو فوتي "نقوم بإجراء دراسات تتعلق بالتنوع أو التحسين الوراثي لـعدة أنواع. لدينا دراسات تتعلق بقدرة تكيف الأنواع الشاذة داخل نظامنا البيئي الأنغولي".

يورونيوز
برنامج تشجير طموح يرعاه الجيش الأنغولي لإعادة غرس 100 ألف هكتار في جميع أنحاء البلاديورونيوز

ويضيف أن الهدف من البحوث القائمة هو "ترك إرث من الدراسات التي تخدم الأجيال القادمة، لأن البحوث لا تتوقف".

ويعد إشراك شباب والأجيال القادمة في المشاريع المستقبلية لحماية الغابات جزء من رؤية المشروع على المدى البعيد.

حيث يقول أغوستو إنه "يجب أن يدرك أطفالنا أهمية الزراعة بالنسبة لنا.

لماذا ينبغي غرس الأشجار؟ وإنشاء غابات جديدة؟ لأن هذه الغابات هي التي ستحمينا من الكوارث الكبرى مثل التصحر".

______________

تقوم يورونيوز بإعداد تقارير خاصة عن أنغولا ولمشاهدة المزيد منها يمكنكم النقر على الرابط التالي: أنغولا 360.