Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

شاهد: العثور على نحو ألفَي طير بطريق نافق على سواحل الأوروغواي

بطاريق نافقة
بطاريق نافقة Copyright STRINGER/AFP or licensors
Copyright STRINGER/AFP or licensors
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تعشش الطيور المنتمية إلى هذا النوع من البطريق في جنوب الأرجنتين وتهاجر شمالاً سعياً إلى المياه الدافئة خلال فصل الشتاء الجنوبي، ويمكن أن تصل إلى سواحل ولاية إسبيريتو سانتو في جنوب شرق البرازيل.

اعلان

عُثر في عشرة أيام على سواحل الأوروغواي الشرقية على نحو ألفَي طير بطريق نافق، ولم يتضح بعد سبب هذه الظاهرة، لكنّ السلطات استبعدت أن تكون ناجمةً عن انفلونزا الطيور.

وأوضحت مسؤولة إدارة الحياة البرية بوزارة البيئة في الأوروغواي كارمن ليزاغوين في تصريح أن طيور البطريق الماجلانية هذه، ومعظمها صغيرة السن، نفقت في المحيط الأطلسي، وحملتها التيارات البحرية إلى سواحل مقاطعات كانيلونيس ومالدونادو وروتشا في جنوب وجنوب شرق البلاد. وأشارت إلى أن "90 في المائة من الطيور الصغيرة تصل دون مخزون دهني وبمعدة فارغة"، مؤكدةً أن الفحوص التي أجريت لمعرفة ما إذا كانت مصابة بإنفلونزا الطيور جاءت سلبية.

وتعشش الطيور المنتمية إلى هذا النوع من البطريق جنوب الأرجنتين وتهاجر شمالاً سعياً إلى المياه الدافئة خلال فصل الشتاء الجنوبي، ويمكن أن تصل إلى سواحل ولاية إسبيريتو سانتو في جنوب شرق البرازيل.

ورأت ليزاغوين أنه "من الطبيعي أن تنفق نسبة معينة، لكن ليس بهذا القدر"، مذكّرة بأن ظاهرة مماثلة سجّلت العام الماضي في البرازيل ولم يُعرف سببها أيضاً.

ويعتبر دعاة الحفاظ على البيئة أن نفوق طيور البطريق الماجلانية يعود إلى الصيد الجائر وغير القانوني.

ولاحظ ريتشارد تيسوريه من منظمة "إس أو إس فاونا مارينا" غير الحكومية لحماية الحيوانات البحرية أن "حيوانات تفتقر إلى الغذاء بدأت تُرصد منذ تسعينات القرن العشرين والعقد الأول من القرن الحادي والعشرين"، معيداً ذلك إلى "الإفراط في استغلال" الموارد البحرية.

وأشار إلى أن الإعصار الذي شهده المحيط الأطلسي وضرب جنوب شرق البرازيل منتصف تموز/يوليو أدى على الأرجح إلى نفوق أكثر الحيوانات ضعفا بسبب الظروف المناخية السيئة.

وأفاد تيسوري بأن طيور نوء وقطرس ونورس وسلاحف البحرية وأسود بحر وُجِدَت نافقة أيضاً على شواطئ مالدونادو شرق العاصمة مونتيفيديو.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

إنفلونزا الطيور تتسبب بنفوق 400 أسد بحر وفقمة في أوروغواي

بدون تعليق: المؤمنون بديانة أومباندا في البرازيل والأوروغواي يحتفلون بإلهة البحر الإفريقية يمانجا

في استفتاء مثير للجدل: مدينة ألمانية تصوت لصالح إبادة طيور الحمام