Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

ثمانية قتلى في فيضانات وانزلاقات تربة في فيتنام

أمطار غزية وفيضانات في فيتنام، أرشيف
أمطار غزية وفيضانات في فيتنام، أرشيف Copyright Fernando Llano/AP.
Copyright Fernando Llano/AP.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قضى ثمانية أشخاص في فيضانات وانزلاقات تربة في الأيام الأخيرة في فيتنام، على ما أعلنت السلطات الاثنين.

اعلان

ويسجل في البلاد منذ مطلع آب/اغسطس هطول أمطار غزيرة بعد موجات حر عدة وجفاف متواصل منذ أشهر.

في شمال البلاد، قضى ثمانية أشخاص بينهم ما لا يقل عن طفلين في محافظات ين باي ولاي شو وسون لا وثاي نغوينتن الجبلية الأسبوع الماضي.

وألحقت الأحوال الجوية السيئة أضرارا بمئات المنازل وأتت على مساحات مزروعة، على ما أوضحت هيئة إدارة الكوارث على موقعها الإلكتروني.

ونشرت وسائل الاعلام المحلية صورا لمنازل جرفتها سيول موحلة فضلا عن طرقات مقطوعة مع انتشار أشجار مقتلعة. وتعذر الوصول إلى هذه البلدات الجبلية.

في تموز/يوليو، سجلت انزلاقات تربة في وسط البلاد. ففي مدينة دالات في الهضاب العالية لقى ثلاثة عناصر من الشرطة ومدني حتفهم عندما غمرت الوحول مركزا للشرطة.

وتجاوزت المتساقطات في الهضاب العالية في وسط فيتنام وجنوبها بنسبة راوحت بين 5 و7 % مستواها الاعتيادي منذ بدء موسم الأمطار في أيار/مايو بحسب السلطات.

في شمال فيتنام، تسببت درجات حرارة قياسية وجفاف غير مسبوق في أيار/مايو وحزيران/يونيو بانقطاع متكرر للكهرباء ما كبد المصانع المحلية والأجنبية الكثيرة في المنطقة خسائر كبيرة.

ولحقت أضرار كبيرة بالمزروعات أيضا.وقضى 175 شخصا في فيتنام العام الماضي جراء كوارث طبيعية.

ويفيد علماء أن الأحوال الجوية القصوى تكثر وتزداد كثافة بسبب الاحترار المناخي.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

بسبب الجفاف وتأثيرها على مناسيب المياه.. العراق يحدّ من مزارع تربية الأسماك

"عين دبي" أكبر عجلة مشاهدة في العالم متوقفة عن الدوران

"كان الله في عون من لا يملك جهاز تكييف".. موجات حر شديدة تضرب جنوب أوروبا والبلقان