Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تصدر حكمًا تاريخيًا بشأن قضية رفعتها مسنات سويسريات تخص تغير المناخ

 خارج المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في 27 سبتمبر. 2023
خارج المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في 27 سبتمبر. 2023 Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قضت أعلى محكمة في مجال حقوق الإنسان في أوروبا، الثلاثاء، بأن الدول الأعضاء ملزمة بحماية مواطنيها من الآثار السيئة لتغير المناخ، لكنها رفضت رغم ذلك قضية رفيعة المستوى رفعها ستة شبان برتغاليين بهدف إجبار الدول على الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة.

اعلان

وقد تم رفع هذه القضية من قبل منظمة Senior Women for Climate Protection السويسرية التي تضم نساء مسنات قلقات بشأن تأثير ظاهرة الاحتباس الحراري على صحتهن، وزعمن أن الحكومة السويسرية لا تتخذ الإجراءات الكفيلة للحد من ذلك.

ورفض القضاة قضيتين مناخيتين مماثلتين - رفعهما عمدة فرنسي سابق، وستة شبان برتغاليين.

وقالت صوفيا أوليفيرا (19 عاما)، إحدى المدعيات البرتغالية: "كنت أتمنى حقا أن نفوز على جميع البلدان، لذا أشعر بخيبة أمل لأن هذا لم يحدث". "لكن الشيء الأكثر أهمية هو أن المحكمة قالت في قضية النساء السويسريات إن الحكومات يجب أن تخفض انبعاثاتها بشكل أكبر لحماية حقوق الإنسان. لذا فإن فوزها هو فوز لنا أيضا، وفوز للجميع!"

وفي إشارة إلى الاتفاقية الأساسية لحقوق الإنسان، “خلصت المحكمة إلى أن المادة تشمل المادة 8 من اتفاقية حق الأفراد في الحماية الفعالة من قبل سلطات الدولة من الآثار الضارة الخطيرة لتغير المناخ على حياتهم وصحتهم ورفاهتهم ونوعية حياتهم.

والأحكام الصادرة عن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان تشكل سابقة قانونية سيتم على أساسها الحكم في الدعاوى القضائية المستقبلية في الدول الأعضاء الست والأربعين في مجلس أوروبا.
على الرغم من أن النشطاء حققوا نجاحات في الدعاوى القضائية في الإجراءات المحلية، إلا أن هذه كانت المرة الأولى التي تحكم فيها محكمة دولية بشأن تغير المناخ.

المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان - ستراسبورغ، فرنسا
المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان - ستراسبورغ، فرنساJean-Francois Badias/Copyright 2023 The AP. All rights reserved

وقالت كورينا هيري، الخبيرة في قضايا تغير المناخ بجامعة زيورخ، إن "هذه نقطة تحول"، وأضافت أن قرار الثلاثاء يؤكد للمرة الأولى أن الدول ملزمة بحماية الناس من آثار تغير المناخ وستفتح أبوابها أمام الجميع. الباب أمام المزيد من التحديات القانونية.

قبل صدور الحكم، تجمع حشد كبير أمام مبنى المحكمة للتعبير عن الهتاف والتلويح بالأعلام، بما في ذلك الناشطة المناخية غريتا ثونبرغ، التي كانت خارجة من اعتقالات متعددة خلال مظاهرة في لاهاي خلال عطلة نهاية الأسبوع.

قالت وكالة المناخ الأوروبية كوبرنيكوس، في يناير/كانون الثاني، إن الأرض حطمت الأرقام القياسية العالمية للحرارة السنوية في عام 2023، وقاربت عتبة الاحترار المتفق عليها في العالم، وأظهرت المزيد من العلامات على كوكب محموم.

واعترافا منها بالحاجة الملحة لأزمة المناخ، قامت المحكمة بتسريع جميع القضايا الثلاث، بما في ذلك خطوة نادرة تسمح للقضية البرتغالية بتجاوز الإجراءات القانونية المحلية.

الأحكام الصادرة عن المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ليست ملزمة قانونًا ضد جميع الدول الأعضاء البالغ عددها 46 دولة، لكنها تشكل سابقة قانونية سيتم على أساسها الحكم على الدعاوى القضائية المستقبلية.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

في أكثر من منطقة.. الحرارة في المغرب تصل إلى ما بين 34 و40

كريستيانا "البلدة الحرة" في كوبنهاغن تريد وضع حد للاتجار بالمخدرات

فيديو: ناشطو المناخ يحاولون اقتحام مقر شركة أموندي في باريس والشرطة تفرقهم