التهرب الضرائبي ما يزال همَّا أوروبيا اقتصاديا

التهرب الضرائبي ما يزال همَّا أوروبيا اقتصاديا
Copyright 
بقلم:  Charles Salame مع Bruns Olaf
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

دوقية اللوكسمبورغ كما دول اوروبية عديدة لم تتغير كثيرا نظمها الخاصة بالضرائب على الشركات الكبرى و ذلك بعد مرور سنة كاملة على قضية لوكس ليكس التي كشفت

اعلان

دوقية اللوكسمبورغ كما دول اوروبية عديدة لم تتغير كثيرا نظمها الخاصة بالضرائب على الشركات الكبرى و ذلك بعد مرور سنة كاملة على قضية لوكس ليكس التي كشفت عن تسهيلات ضرائبية طالت عددا من الشركات العالمية الكبرى . عدد من الاقتصاديين الاوروبيين بدأوا بالمطالبة بالمزيد من الشفافية المالية و التعاون بين الدول الإعضاء في الاتحاد الاوروبي من اجل تحقيق اصلاحات مالية ضرائبية طموحة و مكافحة التهرب الضرائبي و تبييض الأموال. تشير التقارير الى ان اللوكسمبورغ و فرنسا و النمسا و اسبانيا و البرتغال و المانيا هي من الدول عديدة ما تزال تمنح الشركات العالمية الكبرى تسهيلات مالية. . رئيس المفوضية الاوروبية جان كلود يونكر كان رئيسا لحكومة اللوكسمبورغ عندما منحت الشركات العالمية التسهيلات و النظم الضرائبية الخاصة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

روسيا تضع اللمسات الأخيرة على مشروع قانون الهجرة وتشدد المراقبة

شاهد: قنبلة تزن طنا من مخلفات قصف حلف الأطلسي تتم إزالتها بأمان من موقع بناء صربي

بسبب الخطط السياحية غير المستدامة.. الآلاف يتظاهرون في جزر الكناري