المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

البرلمان الألماني يناقش إلزامية لقاح كوفيد-19 لمن تفوق أعمارهم 60 عاماً

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
رجل يبلغ من العمر 85 عامًا يتلقى تطعيمًا ضد كورونا في مركز صحي/فرانكفورت، 4 نوفمبر 2021.
رجل يبلغ من العمر 85 عامًا يتلقى تطعيمًا ضد كورونا في مركز صحي/فرانكفورت، 4 نوفمبر 2021.   -   حقوق النشر  Michael Probst/َAP

يناقش المشرعون الألمان اليوم الخميس فكرة إلزام كل من تتجاوز أعمارهم 60 عاما باللقاح ضد كوفيد-19، بعد أن اقترحوا في وقت سابق إجبار جميع الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما وما فوق الحصول على اللقاح. وكان المستشار الألماني ​أولاف شولتس​، قد دعا في الأصل إلى فرض لقاح كورونا على جميع البالغين في ألمانيا، لكن بعض المشرعين ومعظم المعارضة رفضوا الفكرة.

ولطالما اعتبر المستشار الألماني التطعيم ضروريا موضحا أنه "يجب أن يكون لكل البالغين"، مؤكدا أنه يتعين صياغة هذا الإلزام على نحو غير بيروقراطي قدر الإمكان، موضحا في المقابل أنه لا يريد استباق النقاش في البرلمان.

وأكد شولتس أن عدم تلقي التطعيم ليس قرارا شخصيا، بل له عواقب على البلد بأكمله، موضحا أنه في الآونة الأخيرة اضطرت المستشفيات إلى إلغاء العمليات لإفساح أماكن للعديد من مرضى كورونا. وشدد على أن القرار بشأن التطعيم لا يتخذه الفرد من أجل نفسه وحده، بل من أجل 80 مليون شخص آخر، وقال: "الأمر لا يتعلق بقرار تتخذه لنفسك فقط، لذلك فإن التطعيم الإلزامي مهم أيضا".

تمكنت ألمانيا من التعامل مع الوباء بشكل جيد مقارنة ببعض جيرانها الأوروبيين، حيث سجلت عدد وفيات نسبة للفرد أقل من إيطاليا أو فرنسا أو بريطانيا أو السويد.

تلقى نحو 76 بالمئة من سكان ألمانيا البالغ عددهم 83 مليونا الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا، وتلقى 58.8 بالمئة جرعة معززة. 

 وأشار النائب الديمقراطي الاجتماعي داغمار شميدت، الذي قدم مشروع قانون حل وسط يرمي إلى إلزام من تفوق أعمارهم 60 عاما بضرورة تلقي لقاح كورونا، إلى أن عدد الإصابات بالوباء قد انخفض مؤخرا.

وخلال اجتماع في بروكسل الأسبوع الماضي، طالبت ألمانيا وإيطاليا بتوصية أوروبية لجرعة معززة ثانية (هي الرابعة للأشخاص الذين تلقوا لقاحا مضادا لكوفيد بجرعتين) لمن هم فوق 60 عاما. 

وصي ألمانيا حاليا بهذه الجرعة الرابعة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاما وخصوصا المعرضين للخطر والعاملين في مجال الرعاية الصحية.

 وجعلت الحكومة التطعيم إلزاميا للعاملين في مجال الرعاية الصحية في وقت سابق من هذا العام، لكن تفويضا أوسع نطاقا يواجه معارضة سياسية أكثر صرامة.

 وأشار استطلاع حديث للرأي إلى أن حوالي 60% من الشعب يؤيدون التطعيم الإلزامي، لكن جزءا صغيرا فقط يعتقد أنه سيتم تطبيقه بالفعل.