المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يضخّ 500 مليون يورو إضافية لتزويد القوات المسلّحة الأوكرانية بالمعدّات

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
جنود أوكرانيون
جنود أوكرانيون   -   حقوق النشر  Emilio Morenatti/AP.

اعتمد المجلس الأوروبي الثلاثاء تدابير تقتضي مساعدة أوكرانيا عسكريا من خلال استثمار الأموال من برنامج "مرفق السلام الأوروبي (EPF)" الذي سيسمح للاتحاد الأوروبي بمزيد من "الدعم لقدرات ومرونة القوات المسلحة الأوكرانية للدفاع عن وحدة أراضيها وحماية السكان المدنيين من استمرار الحرب في ضوء العدوان العسكري الروسي" حسب بيان صادر عن المجلس الأوروبي.

سابقة تاريخية

وأضاف البيان أنه بعد "اعتماد ثلاث شرائح من الدعم يبلغ مجموعها 1.5 مليار هذا العام، ستضيف الشريحة الرابعة 500 مليون يورو إلى الموارد التي تم حشدها بالفعل في إطار صندوق الائتمان الأوروبي لأوكرانيا، وبذلك يصل المبلغ الإجمالي إلى 2 مليار يورو". تعد هذه سابقة تاريخية للتكتل لتسليح دولة غير عضو في الاتحاد الأوروبي تتعرض لهجوم.

وفي هذا الصدد،  قال الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيب بوريل: " تتم كتابة تاريخ الغد اليوم، بفضل، 500 مليون يورو كمساعدة، يكون الاتحاد الأوروبي قد خصّص ما مجموعه 2 مليار يورو لدعم إمدادات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من المعدات العسكرية للقوات المسلحة الأوكرانية"، موضحا أن هذا الدعم هو "مجرد جزء واحد من الجهود الأوروبية لمساعدة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها" وتابع المسؤول الأوروبي بالقول "إن الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه عازمون على الاستمرار ضمن هذا المنحى،  لقد قدمنا إسهامات لأوكرانيا منذ اندلاع الحرب، وسنواصل حتى النهاية".

الدعم بالأسلحة الثقيلة

وكان الاتحاد الأرووبي قد أعلن في وقت سابق أن  المساعدت العسكرية لأوكرانيا ستركز على "الدعم بالأسلحة الثقيلة كالدبابات والمدفعية وعربات مدرعة ودبابات ومدفعية وقذائف".

ويؤكد الاتحاد الاوروبي بموازاة ذلك على أن تدابير المساعدة العسكرية لأوكرانيا "تتكون من 490 مليون يورو للمعدات العسكرية المصممة لأغراض دفاعية، بالإضافة إلى 10 ملايين يورو مخصصة لتغطية توفير المعدات والإمدادات، مثل معدات الحماية الشخصية ومجموعات الإسعافات الأولية والوقود".

دعوة إلى وقف "جرائم الحرب"على الفور

ووفق البيان اعتبر الاتحاد الأوروبي "حرب العدوان الروسية على أوكرانيا  انتهاكا للقانون الدولي بشكل صارخ وتتسبب في خسائر فادحة في الأرواح وإصابات بين المدنيين"، مضيفا في السياق نفسه "توجه روسيا هجومها ضد السكان المدنيين وتستهدف المستشفيات والمنشآت الطبية والمدارس والملاجئ".

 ودعا البيان إلى ضرورة "توقف جرائم الحرب هذه على الفور" و إلى "محاسبة المسؤولين عن الحرب والمتواطئين معهم وفقًا للقانون الدولي". 

كما طالب الاتحاد الأوروبي روسيا بـ"سحب جميع المعدات العسكرية من جميع أراضي أوكرانيا على الفور ودون قيد أو شرط والاحترام الكامل لوحدة أراضي أوكرانيا وسيادتها واستقلالها داخل حدودها المعترف بها دوليًا" يضيف البيان.