Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

للمرة الثانية خلال 3 أيام: إخلاء قصر فرساي الفرنسي بسبب إنذار بوجود قنبلة

حديقة وبحيرة أما قصر فرساي الشهير بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس
حديقة وبحيرة أما قصر فرساي الشهير بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس Copyright AFP / Christophe Ena
Copyright AFP / Christophe Ena
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تعرّض قصر فرساي بالقرب من باريس مجددا لإنذار بوجود قنبلة، مما أدى إلى إجلاء جميع الزوار منه. الشيء ذاته حصل يوم السبت، حيث تم أيضا إخلاء القصر وكذلك متحف الوفر، بعد ورود إنذار مشابه.

اعلان

تجري عملية إخلاء قصر فرساي الثلاثاء بعد إنذار جديد بوجود قنبلة وسيبقى مغلقًا طوال النهار، حسب ما أفاد مصدر مقرب من الملف وكالة فرانس برس وكذلك القصر الفرنسي. وجاء على حساب قصر فرساي في منصة إكس "لأسباب أمنية يقوم قصر فرساي بإخلاء المكان من الزوار ويغلق أبوابه هذا اليوم".

 وكان القصر أخلي أيضا بعد ظهر السبت بعد إنذار بوجود قنبلة وصل عبر رسالة من مجهول إلى موقع moncommissariat.fr فيما تعيش فرنسا وسط مخاوف من حصول اعتداءات. وحسب مصدر مطلع على الملف، فقد وصلت تهديد يوم الثلاثاء على الموقع ذاته.

وقال مصدر في الشرطة إن عملية إجلاء الزوار اكتملت تقريبا حوالي الساعة 1:15 بعد الظهر، و"سيعمل خبراء إزالة القنابل بعد الإخلاء الكامل" للقصر. وقالت الخدمة الصحفية للمؤسسة: "نأمل في إعادة فتح أبواب القصر في أقرب وقت ممكن". لكنها لم ترد معلومات عن عدد الأشخاص الذين تم إجلاؤهم. لكن، حسب المكتب الإعلامي للقصر، فإن حوالي 10 إلى 15 ألف زائر يأتون إلى القصر في مثل هذا الوقت من الموسم السياحي.

وكان قصر فرساي وكذلك متحف اللوفر الشهير في باريس قد أخليا وأغلقا السبت الماضي، غداة مقتل مدرس للغة الفرنسية طعنا بسكين أمام مدرسة ثانوية في أراس بشمال البلاد، على يد شاب مدرج على قائمة الأجهزة الأمنية للتطرف.

فالمتحف وهو الأكبر في العالم والواقع في قلب العاصمة الفرنسية، أعلن ظهر السبت أنه أغلق بصورة استثنائية بعد "ورود رسالة مكتوبة تشير إلى خطر يتهدد المتحف وزواره"، وفق ما أوضح متحدّث لوكالة فرانس برس.

عناصر الشرطة الفرنسية يخلون متحف اللوفر في باريس من الزوار بعد تلقيه تهديدات من مجهولين
عناصر الشرطة الفرنسية يخلون متحف اللوفر في باريس من الزوار بعد تلقيه تهديدات من مجهولينThomas Padilla/ AP

قبل ساعات قليلة من ذلك يوم السبت، أخلي قصر فرساي الواقع غربي العاصمة الفرنسية بعد تحذير من وجود قنبلة ورد في رسالة مجهولة المصدر تلقّاها موقع مفوضية الشرطة الفرنسية، وفق ما أفادت مصادر أمنية وكالة فرانس برس.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الكرملين: بوتين وحده لا منافس له خلال الانتخابات الرئاسية القريبة

ما هي أسباب أهمية انتخاب رئيس جديد للجمعية الوطنية في فرنسا وأي تحديات تواجه هذا الاستحقاق؟

مستقبل فون دير لاين على المحك.. تصويت حاسم في البرلمان الأوروبي فهل تفوز الألمانية بولاية ثانية؟