Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الحزب الجمهوري الفرنسي يصوت بالإجماع على طرد رئيسه بعد محاولته التحالف مع اليمين المتطرف

زعيم اليمين الفرنسي Les Republicains (LR) إريك سيوتي في الجمعية الوطنية في باريس، الثلاثاء 28 أبريل 2020.
زعيم اليمين الفرنسي Les Republicains (LR) إريك سيوتي في الجمعية الوطنية في باريس، الثلاثاء 28 أبريل 2020. Copyright David Niviere, Pool via AP
Copyright David Niviere, Pool via AP
بقلم:  Sophia Khatsenkovaيورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
هذا المقال نشر باللغة الإنجليزية

صوت أعضاء حزب الجمهوريين بالإجماع لصالح طرد إيريك سيوتي من الحزب الذي يرأسه بسبب محاولته التحالف مع اليمين المتطرف قبل الانتخابات التشريعية المبكرة في فرنسا.

اعلان

وقال مكتب الحزب في بيان نُشر على موقع  إكس، إن سيوتي لم يعد عضوًا في الحزب الجمهوري.

وكان سيوتي رئيس الحزب قد أبدى الثلاثاء رغبته في إقامة "تحالف" مع حزب التجمع الوطني اليميني المتطرف لخوض الانتخابات التشريعية المبكرة في فرنسا، وهو ما رحبت به زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان.

وصرح سيوتي "نحن بحاجة إلى التحالف، مع الحفاظ على هويتنا،... مع حزب التجمع الوطني ومرشحيه". ويعتبر موقف كهذا، مثيرا للجدل داخل حزبه، وريث الديغولية.

وعلّل سيوتي ذلك قائلا إن اليمين يحتاج إلى هذا التحالف للاحتفاظ بمقاعده في الجمعية الوطنية، حيث يمثله 61 نائبا، العديد منهم لا يتفق مع سياسة رئيس الحزب.

 

ومن المقرر أن تجري فرنسا انتخابات تشريعية مبكرة في 30 يونيو و7 يوليو، بعد أن حل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مساء الأحد الجمعية الوطنية، ودعا لانتخابات تشريعية مبكرة.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

فيديو: روسيا ترسل سفناً وغواصة نووية إلى كوبا وواشنطن تراقب الأسطول بـ"صائد الغواصات"

هل تجوز السخرية من نتنياهو؟ حرية التعبير في فرنسا على المحك إثر طرد كوميدي وصفه بـ"النازي"

زلزال سياسي في فرنسا: مارين لوبان تدعم الزعيم اليميني جوردان بارديلا لرئاسة الوزراء غداة حل البرلمان