Eventsالأحداثالبودكاست
Loader

جدونا

اعلان

تحويل شقق"الغسالات" في جنوة إلى شقق مستقبلية

تحويل شقق"الغسالات" في جنوة إلى شقق مستقبلية
Copyright 
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

في مدينة جنوة الإيطالية، يطلق على هذه التجمعات السكنية الإجتماعية التي شيدت في بداية الثمانينات اسم “الوحش“، فرغم أن إيجارها لا يتجاوز خمسين يورو شهريا، فإن تكاليف الطاقة تصل إلى خمسة أضعاف…

اعلان

في مدينة جنوة الإيطالية، يطلق على هذه التجمعات السكنية الإجتماعية التي شيدت في بداية الثمانينات اسم “الوحش“، فرغم أن إيجارها لا يتجاوز خمسين يورو شهريا، فإن تكاليف الطاقة تصل إلى خمسة أضعاف الإيجار.

المشروع الأوروبي R2CITIES يهدف إلى وضع استراتيجيات لخفض استهلاك الطاقة بنسبة 50٪ في هذه التجمعات السكنية.

يقول سيرجيو بادولفيني، المتحدث باسم المجتمع المحلي في جنوة:“الناس هنا، يطلقون على التجمع السكني اسم-Lavatrici- أو غسالات الثياب، كما لو أنه لدينا كومة من الغسالات بجانب بعضها البعض، إنها تعطينا انطباعا بأن هناك وحشا نظرا لكيفية تشييد هذه التجمعات.”

سكان الشقق، لديهم الآن أمل في أن الأمورستتحسن بفضل المبادرة الأوروبية، التي تهدف أيضا إلى التخفيض في مستوى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون وجعل هذه الشقق بمثابة مكان عيش مستقبلي.
ولا شك أن العديد من التحسينات داخل الشقق، ستكون ضرورية لتنفيذ المشروع بكل نجاعة.

كورادو كونتي، مهندس في بلدية جنوة:“بالنسبة لمباني “لافاتريسي“، مشروع R2CITIES هو فرصة للقيام ببعض التحسينات التي لم يسبق لها مثيل داخل الشقق. إنها فرصة عظيمة فعلا.”

المشروع، يركزعلى جعل هذه المباني القديمة أكثركفاءة، من خلال نظام تدفئة جديد تستفيد منه حوالي مائة واثنتين وستين أسرة.

http://r2cities.eu/News_And_Events/News/Saving-A-Monster-Retrofitting-Of-Social-Housing.kl .

للتحقق من نجاعة المشروع، يتم استخدام شقة شاغرة كنموذج اختبار.

تقول ريناتا موربيدوكي، منسقة المشروع الأوروبي في جنوة:” “نحن هنا في القاعة الرئيسية للشقة، حيث قمنا بتركيب محطات المراقبة. ويمكننا أن نرى هنا البيانات التي يتم جمعها في غرف مختلفة، مثل بيانات درجة الحرارة في ثلاثة ارتفاعات مختلفة في كل غرفة و الرطوبة النسبيةو سرعة الهواء، ونوعية الهواء وتركيز ثاني أكسيد الكربون والإضاءة.” إلى جانب تخفيض استهلا الطاقة، سيتمكن سكان الشقق من الحصول على فواتير استهلاك الطاقة بصفة فردية بعد أن تقاسموا تكاليف الطاقة في الماضي. > #ClimateFact : L‘énergie renouvelable met millions de personnes au travail https://t.co/spgk62wq7l pic.twitter.com/tioSFhT2iC a> p> & mdash; Climate Reality (@ClimateReality) 19 juin 2016 blockquote> </ script>

<p>يقول كورادو كونتي، مهندس يعمل في بلدية جنوة:&#8220;في كل شقة قمنا بتركيب وحدات صغيرة مع صمامات كهربائية في الداخل، وعدادات الحرارة وغيرها من الأجهزة. عندما  نتصل بوحدة آلية، يمكننا تعديل نظام التدفئة ووضع الفواتير. هذا يعني أن مزود الطاقة يمكنه قراءة استهلاك كل شقة عن بعد، وبالتالي وضع فاتورة وفقا للطاقة التي تم استهلاكها فعليا.&#8221;

الإقتصاد في المصاريف المرتبطة باستهلاك الطاقة، هو ما يجذب السكان لهذا المشروع بالدرجة الأولى.

تقول ايمانويلا فراكاسي من مجلس جنوة:“أعتقد أنه ليس هناك وعي بيئي بقدر ما يتعلق الأمر بتوفير المال من خلال استهلاك أقل للطاقة، وبالتالي تحمل تكاليف أقل.”

سيرجيو، الذي يعيش منذ عشرين عاما متفائل جدا بنتائج المشروع المستقبلية على الحي بأكمله.

يقول سيرجيو بادولفيني، المتحدث باسم المجتمع المحلي في جنوة:“هناك حاجة ملحة لتدخل على مستوى هيكلة الشقق، لأنه إذا لم يتم ذلك قد نفقد هذه الأحياء تماما، وقد نعجزعن استعادتها مستقبلا.”

المشروع الأوروبي R2Cities ينفذ حاليا في ثلاث مدن مختلفة
في ايطاليا واسبانيا و تركيا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

أداة جديدة للذكاء الاصطناعي بإمكانها انتاج فيديو بجودة عالية

إطلاق عنان التحول الرقمي للشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم: Huawei Connect 2023 يعرض أحدث التقنيات

تكنولوجيا المستقبل وآخر تطورات صناعة السيارات.. "IAA" يعرض مركبات مستدامة وذكية وصديقة للبيئة