المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دير يقيم قداسا لهطول المطر وإنهاء الجفاف في جنوب رومانيا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
رجال الدين يؤدون صلاة المطر التقليدية في رومانيا
رجال الدين يؤدون صلاة المطر التقليدية في رومانيا   -   حقوق النشر  رويترز

سافرت يوليا كوليسا، البالغة من العمر 81 عاما والتي تعتمد في حصولها على طعامها على قطعة أرض صغيرة تمتلكها، لمسافة 15 كيلومترا في ظل أجواء شديدة الحرارة إلى دير في جنوب رومانيا للانضمام إلى قداس لإقامة صلوات من أجل هطول المطر.

وتجاوزت درجات الحرارة خلال الأيام الماضية 40 درجة مئوية في رومانيا، وهي مصدّر للحبوب، حيث أدى الجفاف إلى إمداد مئات القرى في رومانيا بحصص محددة من المياه وإلى دمار المحاصيل.

وطلبت الكنيسة الأرثوذكسية في البلاد من رجال الدين أداء صلاة المطر التقليدية. وفي دير بانتوكراتور بمقاطعة جورجو بجنوب رومانيا، انضمت كوليسا إلى ما يقرب من 100 شخص في الصلاة.

رويترز
رجال الدين يؤدون صلاة المطر التقليدية في رومانيارويترز

وقالت إن الطقس لم يكن بهذا السوء من قبل.

وقالت "لم أر مثل هذا الجفاف في حياتي... لدينا أطفال، لدينا ماشية. نبذل جهودا لزراعة الطماطم في الحديقة وتجف وليس لدينا ما نأكله. يا الله، أنزل علينا المطر، لا تتركنا".

يعيش أكثر من 40 بالمئة من سكان رومانيا البالغ عددهم 20 مليون نسمة في الريف، ويعتمد الكثيرون على زراعة قطع صغيرة من الأرض لسد احتياجاتهم. ولدى البلاد احتياجات استثمارية ضخمة في البنية التحتية، بما في ذلك الطرق والمياه الجارية والري.

رويترز
رجال الدين يؤدون صلاة المطر التقليدية في رومانيارويترز

وقال الأب جستنيان، وهو أحد قساوسة الدير، "فترة الجفاف قاسية إلى حد ما، ليس فقط لهذا المكان، ولكن للبلد بأسره".

أدى رجال الدين الصلوات في حقل للقمح مواجه للدير، بينما ذبلت حقول الذرة ودوار الشمس في مكان قريب.