المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مخاوف من استخدام مكانس أمازون الكهربائية كجواسيس منزلية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع أ ب
كولين أنجل الرئيس التنفيذي لشركة آي روبوت يكشف عن المكنسة الكهربائية "رومبا"  اليابان 2015
كولين أنجل الرئيس التنفيذي لشركة آي روبوت يكشف عن المكنسة الكهربائية "رومبا" اليابان 2015   -   حقوق النشر  Eugene Hoshiko/AP

أثار إعلان شركة أمازون في الخامس من آب/أغسطس عن شرائها شركة آي روبوت للمكانس الكهربائية الروبوتية تساؤلات وشكوك عن نية أمازون استخدام بيانات الشركة من أجل التسويق.

وقالت أمازون إنها ستستحوذ على "آي روبوت" مقابل 61 دولارا للسهم، يشمل ديون الشركة، حيث ستقارب الصفقة 1.7 مليار دولار، في حين أن أمازون اشارت للصفقة على أنها "اتفاقية اندماج نهائية."

وفق الصفقة سيحتفظ كولين أنجل الرئيس التنفيذي الحالي للشركة بمنصبه، فيما أعلن نائب الرئيس الأول لأجهزة أمازون ديف ليمب عن نوايا سليمة للصفقة التي لا علاقة لها باستخدام أجهزة المكانس الكهربائية التي تسمى "رومبا" كجواسيس صغيرة لجمع البيانات.

يقول ليمب: "نحن نعلم أن توفير الوقت مهم، وأن الأعمال المنزلية تستغرق وقتًا ثمينًا يمكن إنفاقه بشكل أفضل في فعل شيء يحبه العملاء". "أنا متحمس للعمل مع فريق آي روبوت لابتكار طرق تجعل حياة العملاء أسهل وأكثر إمتاعًا".

استجابة الجمهور

يعتقد البعض أن الربط بين الصفقة وفكرة استخدام البيانات من أجل استهداف إعلاني أفضل أمر طبيعي، خاصة وأن المخاوف المتعلقة بخصوصية البيانات المتعلقة بـ"أمزون اليكسا" ما زالت تتصدر عناوين الأخبار. فالأبحاث الحديثة تؤكد أن أجهزة "أليكسا" و"أيشو" تستخدم البيانات الصوتية لتقديم إعلانات قد تهم مستخدما معينا، بالإضافة إلى ذلك أدت سياسات الخصوصية المشكوك فيها لهذه الأجهزة إلى رفع دعوى قضائية على أمازون.

يتسائل البعض ما إذا كانت المكانس الكهربائية لشركة آي روبوت تتمتع بإمكانية زراعة البيانات، فالإجابة تأتي مع إصدار برنامج جديد "رومبوا أي 7 بلس" في 2018، وبدأ في تخزين خرائط منازل المستخدمين باستخدام الذكاء الاصطناعي.

وقام مدير الشركة آنذاك بإصدار بيان قال فيه "إن بيانات خريطة الأرضية التي تم جمعها بواسطة أجهزتهم خاصة تمامًا ولا تستخدمها الشركة إلا لتحسين تصميماتها." وفي مقابلة عام 2017 قال "إن الشركة لن تبيع البيانات مطلقا".

على الرغم من احتفاظ أنجل بوظيفة الرئيس التنفيذي، فمن غير المرجح أن يكون له رأي فيما تفعله أمازون ببيانات مخطط الأرضية. يعتقد العديد من الخبراء أن تحرك أمازون للاستحواذ على آي روبوت يتعلق بالكامل بالحصول على البيانات.

تعتقد مونيكا أيتون كاردوني خبيرة التجارة الإلكترونية ومدير العمليات في "Chargebacks911" أن مكنسة رومبا ستعمل بشكل تآزري مع تقنيات أمازون الأخرى لاستهداف الإعلانات.

تقول إيتون كاردوني: "يمكن أن توفر رومبا لشركة أمازون قدرًا رائعًا من البيانات الإضافية: ما مدى اتساع منزلك، وعدد المرات التي يحتاج فيها إلى التنظيف، وحتى مقدار الأثاث الذي لديك - كل ذلك يمكن قياسه بشكل أفضل".

وتضيف "تعتبر بيانات "رومبا" في حد ذاتها ذات قيمة محدودة، ولكنها مدمجة مع جميع نقاط البيانات الأخرى التي حصلت عليها أمازون بالفعل بنجاح - مثل سجل الشراء وعمليات البحث عن المنتج والمعلومات الديموغرافية، ستساعد الشركة على إنشاء بيانات أفضل وأكثر شمولية عن عملائها. وعندما تكون مجموعة شركات عملاقة مثل أمازون، فإن التحسن الطفيف على الهامش ببساطة يمكن أن يمثل مليارات الدولارات الإضافية سنويًا".