دراسة: حوادث السير كلّفت الولايات المتحدة 340 مليار دولار في سنة واحدة

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
أحد الحوادث التي تم توثيقها في الولايات المتحدة [أرشيف]
أحد الحوادث التي تم توثيقها في الولايات المتحدة [أرشيف]   -   حقوق النشر  Albert Cesare/Cincinnati Enquirer – 2018

كلفت حوادث المرور في الولايات المتحدة المجتمع 340 مليار دولار في عام واحد، أو ما يزيد قليلاً عن 1000 دولار لكل فرد من سكان البلاد البالغ عددهم 328 مليون نسمة، وفقاً لدراسة أجراتها وكالات تعنى بسلامة التنقل.

وقالت إدارة السلامة الوطنية على الطرق العامة، وهي وكالة حكومية، إنها درست حوادث السير في 2019 التي أدت إلى مقتل نحو 36.500 شخص وإصابة 4.5 ملايين بجروح وإلحاق الضرر بنحو 23 مليون سيارة. 

وقالت آن كارلسون، القائمة بأعمال مديرة الوكالة، في بيان يوم الثلاثاء "هذا التقرير يشير إلى مدى تأثير حوادث المرور المدمرة على العائلات، والعبء الاقتصادي الذي يلقيها على المجتمع".

وحوادث السير في الولايات المتحدة تشكل آفة كبرى. فمع ارتفاع الحوادث المميتة بشكل كبير في عام 2021، بدأت وزارة النقل في العمل على "نهج الأنظمة الآمنة" لتقليل الحوادث. وهذا النهج يشمل طرقاً أكثر أماناً، ويحدّ من سرعة المركبات، فضلاً عن أنه يؤمن رعاية أفضل بعد وقوع الحوادث. 

وقالت الوكالة إن تكلفة حوادث السير بلغت 1.6 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي البالغ 21.4 تريليون دولار في عام 2019.

ووجدت الدراسة أن الأشخاص غير المتورطين بشكل مباشر في حوادث السير يدفعون ما يقرب من 75 بالمئة من إجمالي تكاليف تلك الحوادث من خلال أقساط التأمين والضرائب والوقت الضائع من ازدحام الطرق والاستهلاك الزائد للوقود والآثار البيئية.

وأشارت الدراسة أيضاً إلى أن أحزمة الأمان أنقذت حياة 404.000 شخص في الفترة من 1975 إلى 2019 موفرة نحو 17.8 تريليون دولار من الضرر المجتمعي الذي تتسبب به تلك الحوادث. 

وفي عام 2021 قُتل ما يقرب من 43.000 شخص على الطرق الأمريكية وهو أعلى رقم منذ 16 عاماً. وشكل هذا العدد زيادة بنسبة قدرها 10.5 بالمئة عن عدد الحوادث المسجلة عام 2020 هي أكبر زيادة في النسبة المئوية منذ أن بدأت إدارة السلامة الوطنية على الطرق العامة العمل بنظام جمع بيانات الوفيات في عام 1975.

وفي محاولة للحد من الوفيات، ترسل الحكومة الفدرالية 5 مليارات دولار كمساعدات للمدن والبلدات والقرى من أجل العمل على مشاريع تهدف إلى إبطاء سرعة المركبات، وإنشاء مسارات خاصة بالدراجات، ودفع الركاب إلى وسائل النقل العام.

المصادر الإضافية • وكالات