شركة بوينغ تعزز إنتاجها بخط جديد للطائرات "737 ماكس" الأكثر مبيعا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات تعلن أنها ستضيف خط إنتاج جديدا لطراز 737 ماكس في إفريت بواشنطن، 30 يناير 2022.
شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات تعلن أنها ستضيف خط إنتاج جديدا لطراز 737 ماكس في إفريت بواشنطن، 30 يناير 2022.   -  حقوق النشر  رويترز

قالت شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات لموظفيها يوم الاثنين إنها ستضيف خط إنتاج جديدا لطراز 737 ماكس في إفريت بواشنطن، في منتصف عام 2024، إذ تعتزم زيادة شحنات طائرتها الأكثر مبيعا.

وقال ستان ديل، الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ للطائرات التجارية، في رسالة بالبريد الإلكتروني اطلعت عليها رويترز إن الخط الجديد سيكون الرابع لإنتاج الطراز 737 ماكس، وإن الحاجة إليه تأتي من منطلق "الطلب القوي على المنتج"، وأضاف ديل في الرسالة أن بوينغ تعمل على إعادة تنشيط خطها الثالث لطراز 737 ماكس في رينتون بواشنطن.

وسجلت بوينغ طلبات لنحو 700 طائرة ماكس العام الماضي، وسلمت 387 طائرة من طراز 737 ماكس، ولديها إجمالي طلبات متأخرة تبلغ 3600 طائرة ماكس.

وقال ديل: "بالإضافة إلى تجهيز المنشأة، بدأنا عملية إخطار موردينا وعملائنا واتحاداتنا وموظفينا وإعدادهم،إذ نتخذ الخطوات اللازمة لإنشاء خط جديد".

وأعلنت بوينغ هذا الشهر إنها استقرت في إنتاج الطائرات 737 ماكس عند 31 طائرة شهريا، مع خطط لزيادة الإنتاج إلى ما يقرب من 50 طائرة شهريا في الإطار الزمني من 2025 إلى 2026.

وأشار ديل إلى قرار الكونغرس الأمريكي في ديسمبر كانون الأول بإعفاء نسختين جديدتين من طراز 737 ماكس من مهلة نهائية لمعيار أمان جديد للتنبيهات الحديثة في قمرة القيادة.

وكانت الشركة قد سعت جاهدة لشهور لإقناع النواب لإعفاء الطرازين ماكس 7 وماكس 10 من الموعد النهائي، الذي فرضه الكونغرس في عام 2020 بعد مقتل 346 في حادثي سقوط طائرتين 737 ماكس في إندونيسيا وإثيوبيا. وقالت بوينع إن مصير الطائرتين الجديدتين في خطر إذا لم يتحرك الكونغرس.

المصادر الإضافية • رويترز