عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

استعدادات على قدم وساق لإعادة إدخال طائرات بوينغ 737 ماكس إلى مجال الخدمة

محادثة
طائرات بوينغ في المدرج
طائرات بوينغ في المدرج   -   حقوق النشر  AP / Elaine Thompson
حجم النص Aa Aa

تخطط الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران لبدء اختبار طائرة "بوينغ 737 ماكس" في فانكوفر بكندا الشهر المقبل، في خطوة يُنظر إليها كحجر أساس يعبد طريق الطائرة للعودة إلى الخدمة.

أوروبا تستعد لإجراء رحلاتها التجريبية

من المقرر أن تطلق "وكالة سلامة الطيران الأوروبية" رحلات جوية تجريبية لطائرة "بوينغ 737 ماكس" في سبتمبر-أيلول المقبل. وحسب الوكالة فقد تمّ اختيار الـ 7 من الشهر المقبل كموعد لإجراء الاختبارات.

وأشارت "وكالة سلامة الطيران الأوروبية" أنها تتعاون بشكل وثيق مع إدارة الطيران الفيدرالية وشركة "بوينغ" لإعادة طائرة "البوينغ 737 ماكس" إلى الخدمة في أسرع وقت.

وسبق وأن أوضحت الوكالة أنها قامت بتأجيل الرحلات الجوية التجريبية بسبب القيود التي تمّ فرضها على خلفية فيروس كورونا المستجد بين الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا.

الولايات المتحدة أنهت الرحلات التجريبية

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أنهت منذ أكثر من شهر اختبارات الطيران الخاصة بطائرة "بوينغ 737 ماكس"، وهو ما أكدته إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية. وخضعت طائرة " بوينغ 737 ماكس" إلى اختبارات تجريبية لمدة ثلاثة أيام على مدى 3 أيام.

وخلال الرحلات التجريبية تمّ تقييم التغييرات المقترحة للطائرة على نظام التحكم الآلي في الطيران، وتضّمنت خطة الإختبار الهبوط ثم الإقلاع مباشرة عقب ملامسة العجلات للأرض، مع تعديل خطّة وتوقيت الطيران حسب عدة عوامل كعامل الطقس.

توقيف نشاط طائرة "بوينغ 737 ماكس"

توقف العمل بطائرات بوينغ "737 ماكس" العام الماضي، بعد تسجيل حادثتي تحطم طائرتين من هذا الطراز وأسفر ذلك عن مقتل 346 شخصا. ووقع الحادث الأول في أكتوبر-تشرين الأول 2018 لطائرة تابعة لشركة طيران "لايون"، والثاني في مارس-أذار 2019 لطائرة تابعة للخطوط الجوية الإثيوبية.

وكان ذلك كافيا كي تتخذ هيئات سلامة الطيران قرارا بوقف طائرة "737 ماكس". وقد أثار القرار مشاكل مالية لشركة "بوينغ" وفتح الباب أمام دعاوى قضائية من عائلات الضحايا بالإضافة إلى تساؤلات حول كيفية قيام بوينغ وهيئة الطيران الفيدرالية، بالموافقة على معايير السلامة الخاصة بها.

ما الهدف من إجراء الاختبارات؟

بعد حادث خريف العام 2018 وربيع العام 2019، ألقى المحققون باللوم على أخطاء في نظام التحكم الإلكتروني الذي عملت الشركة العملاقة على إصلاحه لتلبية متطلبات السلامة الجديدة.

وتعدّ الاختبارات التجريبية في غاية الأهمية بالنسبة لشركة "بوينغ"، ولكن الخبراء يشيرون إلى أنه وحتى تمّت تلك الاختبارات بأمان، فهناك حاجة إلى عدة أشهر من فحوصات السلامة الإضافية.

يتم إجراء الاختبارات التجريبية للتأكد من أن المعدات آمنة لتشغيل المركبات الجوية. توضح هذه الاختبارات أن المعدات لا تشكل أي خطر على الطيار أو الطائرة أو غيرها من المعدات أثناء ظروف التشغيل العادية والطارئة.

كيف سيتم تشغيل "737 ماكس"؟

أكد الخبراء أن طائرة "بوينغ 737 ماكس" سيتم تشغيلها وهي محملة بمعدات الاختبار . وسيعمل الطيار الذي يشرف على الرحلة على تشغيل البرنامج المعاد برمجته والمعروف باسم "أم سي أيه أس"، والذي تمّت الإشارة إلى أنه السبب الرئيسي في حادثتي 2018 و2019. وسيتم وضع برنامج جديد للتحكم في الطيران، ومراجعة دليل رحلة الطائرة لدمج إجراءات طاقم الرحلة الجديدة والمعدلة.

من سيقوم بقيادة طائرات "بوينغ 737 ماكس"؟

التحقيقات الخاصة بحوادث "بوينغ 737 ماكس" كشفت جملة من مشاكل السلامة والتي أخرت بدورها عودة الطائرات إلى الخدمة. وحتى في حال عودة الطائرات إلى الخدمة، فهناك حاجة ماسة إلى إجراء المزيد من الرحلات التجريبية وتحليل البيانات الخاصة بها وتدريب الطيارين، إضافة إلى الحصول على تراخيص جديدة من المنظمين الأوروبيين والكنديين.