Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

"أمازون" تطور لعبة جديدة مقتبسة من عالم "سيد الخواتم"

من بين تذكارات فيلم "سيد الخواتم" و "الهوبيت" في متحف صغير في كهف ويتا في ويلينغتون-نيوزيلندا
من بين تذكارات فيلم "سيد الخواتم" و "الهوبيت" في متحف صغير في كهف ويتا في ويلينغتون-نيوزيلندا Copyright Nick Perry/Copyright 2021 The AP. All rights reserved.
Copyright Nick Perry/Copyright 2021 The AP. All rights reserved.
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

تطور أمازون في الموازاة مسلسلها المقتبس من عالم "سيد الخواتم"، الذي رصدت له المجموعة أكثر من مليار دولار لمدة خمسة مواسم على الأقل، وطُرح أول أجزائه على منصة "برايم فيديو" الخاصة بها في العام 2022.

اعلان

أعلنت منصة ألعاب الفيديو "أمازون غيمز" أنها وقعت اتفاقية مع شركة "ميدل إيرث إنتربرايزس"، التي تملك حقوق منتجات مشتقة من سلسلة "سيد الخواتم" أو "لورد أوف ذي رينغز" من أجل تطوير لعبة مقتبسة من السلسلة الشهيرة للكاتب جون رونالد روين تولكين ستصدر على أجهزة الكمبيوتر ووحدات التحكم.

وأوضح نائب رئيس الشركة كريستوف هارتمان في بيان "إن منح اللاعبين رؤية جديدة عن سيد الخواتم، كان منذ فترة طويلة أمنية فريقنا، ونحن فخورون وممتنون لأن شركة ميدل ايرث تثق بنا في إعادة الحياة إلى هذا العالم الأيقوني". وأضاف "ملتزمون بتقديم ألعاب عالية الجودة للاعبين، سواء لامتيازات أصلية، أو لأخرى موجودة ومحبوبة مثل سيد الخواتم".

ولا تزال هذه اللعبة المستقبلية "في المراحل الأولى من الإنتاج" لدى "أمازون غيمز"، وستكون لعبة مغامرة متعددة اللاعبين على الإنترنت تدور "في عالم مفتوح ومستمر في الأرض الوسطى، يتناول القصص المحببة من ذي هوبيت وسيد الخواتم". وأشار إلى أن "تفاصيل إضافية مثل تاريخ الإطلاق، ستُعلن لاحقاً".

وتطور أمازون في الموازاة مسلسلها المقتبس من عالم "سيد الخواتم"، الذي رصدت له المجموعة أكثر من مليار دولار لمدة خمسة مواسم على الأقل، وطُرح أول أجزائه على منصة "برايم فيديو" الخاصة بها في العام 2022.

المصادر الإضافية • أ ف ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: الفيضانات تُغرق عدة مدن كرواتية

شاهد: وسط تهديدات من بيونغ يانغ.. كوريا الجنوبية تستأنف تدريبات الدفاع المدني لمواطنيها

لماذا تستحوذ شركات التكنولوجيا الصينية العملاقة على استديوهات تصميم ألعاب الفيديو في أوروبا؟