المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

نكهات أفريقية فريدة في أول قاعة طعام من نوعها في إكسبو 2020 دبي

euronews_icons_loading
 نكهات أفريقية فريدة في أول قاعة طعام من نوعها في إكسبو 2020 دبي
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
بقلم:  يورونيوز

في إكسبو 2020 دبي، تعرض دول من جميع أنحاء العالم أطباقها الوطنية، مما يتيح للزوار فرصة تذوق المأكولات التقليدية والمتخصصة من أكثر من 200 منفذ مختلف.

ربما يكون المطبخ الأفريقي أحد المطابخ الأكثر افتقادا للتقدير سابقا ولكنه بدأ مؤخرا التأثير في مشهد الطهي العالمي.

تضم القارة 54 دولة، ومع ذلك لا يُعرف سوى القليل خارج حدودها عن الأطباق المحلية اللذيذة مثل تشباتي على الطريقة الأوغندية المشبعة بالخضروات بالكاري، ودجاج البهارات التونسي المقلي، وخبز إينجيرا الإثيوبي الخفيف والرقيق، أو السمك بالفلفل الكاميروني الحار.

الشيف ألكسندر سمولز الحائز على جوائز يريد تغيير الوضع القائم وتسليط الضوء على غنى مأكولات القارة الأفريقية.

على مدى العقود الثلاثة الماضية، خاض ألكسندر، مغني الأوبرا الذي تحول إلى مجال الطهي، في رحلة لدراسة تقنيات الطبخ وأطباق المغتربين الأفريقيين حول العالم. يمكن العثور على ما تعلمه، بالإضافة إلى وصفات من طفولته، في كتب الطبخ الثلاثة التي أصدرها: "غريس ذي تايبل Grace the Table" و"بيتوين هارلم آند هيفن Between Harlem and Heaven" و" ميلز، ميوزيك آند ميوزز: وصفات من مطبخي الأفريقي الأمريكي Meals, Music and Muses: recipies from my African American kitchen". والآن يمكن أيضا تذوق اكتشافاته في دبي في "الكيبولان Alkebulan".

"الكيبولان Alkebulan" هي أول قاعة طعام أفريقية في العالم، تم إنشاؤها لتنوير ضيوف إكسبو 2020 دبي.

يقول سمولز: "الطعام الأفريقي متنوع مثل بلدان ومجتمعات القارة، ومع ذلك لا يزال تمثيله قاصرا في العالم.. إن إحضار قطعة من إفريقيا إلى معرض إكسبو 2020 هو فرصة لعرض التنوع الثري الذي يجعل المطبخ الأفريقي فريدا من منطقة إلى أخرى. يعتبر الطعام والموسيقى عاملين أساسيين في ثقافتنا، و"الكيبولان Alkebulan" هو المكان الذي يمتزجان فيه، ترحب القاعة بالزوار من جميع أنحاء العالم ليغوصوا في نكهاتنا وتقاليدنا".

أحد الأطباق المفضلة لدى سمولز، الأرز المقلي بذيل الثور، يمثل التاريخ والتنوع الموجود في الأطباق الأفريقية. في هذا الطبق تُمزج الفاصولياء الخضراء والملفوف الأخضر مع براعم الفاصولياء ويتبلون بالثوم وصلصة الصويا البيضاء وزيت السمسم وتوابل الكاري وفلفل عين الطائر الأحمر، ويطهون ببطء في مزيج من الأرز الأسود ولحم ذيل الثور.

يقول سمولز: "هذا، بالنسبة لي، هو التأثير الأفرو آسيوي، الذي جاء مع المستعبدين الذين كانوا في الصين في القرن السادس عشر"، ويضيف: "أنا متحمس دائمًا لإعداد الأرز المقلي بذيل الثور.. أنا أحب الأرز المقلي، والأرز المقلي هو أحد تلك الأطباق التي تشعرك بالسعادة، أنت فقط تخلي الثلاجة وتحضر شيئا رائعا".

"الكيبولان Alkebulan" هو أقدم اسم معروف لأفريقيا ويعني "أم البشرية" أو "جنة عدن". تضم القاعة التي تحمل هذا الاسم 11 منفذ طعام، منها "أفرو ستريت إيتري Afro Street Eatery" و"ذي تايستي غوت The Tasty Goat"، حيث تعرض أشهى المأكولات الإفريقية والكوكتيلات.

تفتح قاعة الطعام الأفريقية أبوابها من الساعة 10 صباحا حتى منتصف الليل من السبت إلى الأربعاء، ومن الساعة 10 صباحا حتى 1 صباحا يومي الخميس والجمعة. تروج القاعة خلال هذه الأوقات لرسالتها المتمثلة في التبادل الثقافي الإيجابي من خلال المأكولات في جميع أنحاء إكسبو 2020 دبي.

مع أطباق "الكيبولان Alkebulan" تُقدم نفحات تاريخية كذلك.