Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
شاهد: "متحف الاخفاق" يحتفل بالابتكارات الفاشلة

فيديو. شاهد: "متحف الاخفاق" يحتفل بالابتكارات الفاشلة

تحت أضواء خافتة وجدت عديد الابتكارات الفاشلة، مثل لوحة ألعاب دونالد ترامب وقناع التجميل الالكتروني والدراجة البلاستيكية وقوارير صلصة الطماطم الخضراء، طريقها إلى الشهرة في "متحف الاخفاق" السويدي، الذي هو عبارة عن طابق من طوابق مركز ثقافي في وسط مدينة هلسنغبورغ، وقد أقيم المتحف ببادرة من عالم النفس الأمريكي د. سامويل ويست، الذي دأب على البحث عن العوامل التي تجعل الشركات الكبرى خلاقة أكثر، بإتاحة مجال النقاش وإثارة الاهتمام في إطار تربوي، وذلك من وراء الاخفاق. وكان مشروع سامويل أطلق في صيف 2017، بدعم من صندوق الابتكار السويدي، وقد بدأ الدكتور يتأثييث المتحف بأدوات تبرع له بها الزائرون. وينتظر أن يتم نقل "متحف الاخفاق" إلى شانغهاي، بعد أن يغلق أبوابه في السويد.

تحت أضواء خافتة وجدت عديد الابتكارات الفاشلة، مثل لوحة ألعاب دونالد ترامب وقناع التجميل الالكتروني والدراجة البلاستيكية وقوارير صلصة الطماطم الخضراء، طريقها إلى الشهرة في "متحف الاخفاق" السويدي، الذي هو عبارة عن طابق من طوابق مركز ثقافي في وسط مدينة هلسنغبورغ، وقد أقيم المتحف ببادرة من عالم النفس الأمريكي د. سامويل ويست، الذي دأب على البحث عن العوامل التي تجعل الشركات الكبرى خلاقة أكثر، بإتاحة مجال النقاش وإثارة الاهتمام في إطار تربوي، وذلك من وراء الاخفاق. وكان مشروع سامويل أطلق في صيف 2017، بدعم من صندوق الابتكار السويدي، وقد بدأ الدكتور يتأثييث المتحف بأدوات تبرع له بها الزائرون. وينتظر أن يتم نقل "متحف الاخفاق" إلى شانغهاي، بعد أن يغلق أبوابه في السويد.

اعلان
اعلان

آخر الفيديوهات

اعلان
اعلان
اعلان