فيديو

euronews_icons_loading
ناشطون حقوقيون يتظاهرون أمام المحكمة العليا في لندن ضد قرار ترحيل المهاجرين إلى روندا.

بدون تعليق: احتجاجات خارج المحكمة العليا في بريطانيا ضد عمليات الترحيل إلى رواندا

تجمع متظاهرون حقوقيون خارج محاكم العدل الملكية في بريطانيا للمطالبة بوقف أول عملية ترحيل مهاجرين وصلوا بشكل غير شرعي إلى بريطانيا، الى رواندا. رغم الانتقادات من المدافعين عن حقوق الإنسان والأمم المتحدة والكنيسة الأنغليكانية وحتى العائلة المالكة البريطانية، تبدو حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون مصممة عبر هذا المشروع على منع العبور غير الشرعي للمانش والذي يتزايد رغم وعوده المتكررة منذ بريكست.

تعهدت حكومة بوريس جونسون بالمضي قدمًا في ترحيل 31 شخصًا على متن طائرة مستأجرة الثلاثاء من مطار لم يكشف عنه، وتقدمت مجموعات حقوقية رافضة للقرار باستئناف طارئ بالإضافة إلى طعن قانوني لتعطيل القرار. ورد القضاء البريطاني الإثنين التماسات اللحظة الأخيرة ضد الترحيل وقال قاضي المحكمة العليا في لندن "تم رفض هذا الطعن" الذي قدم ضد مشروع حكومة المحافظين برئاسة بوريس جونسون الذي يهدف إلى وقف عمليات العبور غير القانونية لقناة المانش والتي تشهد زيادة كبيرة.

viber

من جهته وصف الأمير تشارلز قرار ترحيل طالبي اللجوء إلى روندا بأنه "مروع".